الورد

الاتحاد

الورد شجرة مبهجة، لها إطلالتها الساحرة في الحديقـة، إذا ما زرعت مباشـرة في التربة أو في أوعية خاصـة، فهي تنمو حامـلة أكاليل الورد الفواحة التي تنطق جمالاً ونعومة فتمـنح الحديقـة إطلالة خاصـة.

تتنوع أشجار الورد وتختلف في تفاصيلها وألوانها لكنها دائماً تبهج من حولها. ومن أشجار الورد التي نجدها قد طرقت حديقة كل منزل، شجرة الورد المحمدي.

أصناف عديدة

الورد نبات شجيري قائم أو متسلق تنتج الأزهار في نورات أو عناقيد زهرية محدودة منتهية على سوق قائمة شائكة. لها أصناف عديدة، منها بعضها نشأ بالتهجين بين الأنواع البرية.

تجود زراعة الورد المحمدي في التربة الخصبة جيدة الصرف الغنية بالمادة العضوية، كما تنجح زراعتها في الترب الرملية إذا ما توافر الماء والمادة العضوية. إن استعمال أسلوب الري المناسب من محددات نجاح زراعة الورد المحمدي بأن تكون التربة في حالة رطبة، بحيث لا يؤثر ذلك على التهوية الضرورية لنمو الجذور.

ولتحقيق هذه الغاية من الأفضل اتباع طريقة الري بالتنقيط. يعتبر الورد المحمدي من النباتات ذات الاحتياجات السمادية العالية، فأفضل طريقة للتسميد، وهي التسميد بالري، حيث يتم إضافة الأسمدة الذائبة مع ماء ري حتى تكون جاهزة وسريعة الامتصاص من قبل النبات.

تكاثر الورد

ويمكن الإكثار من هذه الشجيرة بعدة طرق، منها التكاثر بالبذور والعقــل، فالتكاثر بالبذور عادة ما سيتخدم في انـتاج أصول أو أصناف جديدة، وتتم من خلال استخلاص البذور من الثمار بفرك الورد في إناء به ماء، وتترك لمدة خمسة أيام ثم تغسل وتنظف جيداً من اللب.

وتدخل بذور الورد عقب نضجها في طور السـكون، والذي يرجـع سـببه إلى صلابة قشرة البذرة التي تحـول من دون نمو الجنين.

أما التكاثر بالعُقــل فتتـم العملية بأخذ العقـل الوســطية من سـاق الورد خلال الفترة ما بين يناير إلى مارس على أن تكون العقل بطـول حـوالي 20 سم، وتحـتوي على 3 براعم من الأفـرع المزهـرة، والابتعــاد عن الأفــرع غير المزهـرة، وعـادة ما يتم القـص تحـت العقـدة مباشـرة، وتــزال الاوراق من على العقـلة وتـرك ورقة واحدة لتقليل عملية النتح.

كما يمكن أن تغمر قواعد العقل في هرمون التجذير ويزرع في البتموس والبرلات بمسافة متباعدة، على ان يحدث التجذير، والذي عادة ما يظهر خلال 6 اسابيع، ثم تأخذ كل عقلة مجذرة وترزع في أصيص خاص.

للعناية بأشجار الورد حتى تزهر بشكل جيد فيجب تقليم هذا النوع من الورد من خلال إزالة الافرع الرئيسية المصابة والضعيفة، وعادة ما يجرى هذا النوع من التقليم كل سنة خلال موسم النمو.

المصدر: جريدة الاتحاد

http://www.alittihad.ae/details.php?id=49278&y=2011&article=full

 

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s