الكومبوست والبيئة

في الآونة الخيرة كثرت مشاكل البيئة و خصوصا السحابة السوداء بسبب حرق مخلفات قش الأرز و كذلك حرق مخلفات نواتج التقليم و بقيا المحاصيل الزراعية و استخدامات مبيدات مكافحة الحشائش و النيما تودا وغيرها من المبيدات الضارة ؛ فلابد من أيجاد الحلول البديلة والآمنة و لهذا تم اللجوء إلى الأسمدة العضوية المصنعة ( الكمبوست ) و ذلك لما له من مميزات عديدة في حل كثير من مشكلات اللانتاج الزراعي و إنتاج محاصيل زراعية ذات مواصفات عالمية ( مرغوبة التصدير ) و غذاء صحي و آمن ؛ إضافة إلى ارتفاع الأسمدة المعدنية و عدم توافرهاويوجد الكمبوست في مصر في عدة أنواع منها الكمبوست الحيواني فقط ، المخلوط ( الحيواني –النباتي ) ، النباتي فقط ، مخلفات المدن ، الحماة ، البودريت و كمبوست الصخورويعتبر الكمبوست الحيواني أفضلها على الإطلاق ثم الكمبوست المخلوط ( الحيواني- نباتي ) لما له من مميزات عديدة و يحتاج الكمبوست في تصنيعه إلى ماكينات ذات مواصفات خاصة و بعض المعدات الخاصة أيضا مثل ماكينات الصف والتقليب و ذلك للحصول على منتج عالي الجودة وذو مواصفات خاصة و عالي في القيمة الغذائية و غنى بالعناصر الصغرى و الكبرى و خالي من العناصر الثقيلة و النيما تودا الضارة و الفطريات و الطفيليات و بذور الحشائش ويكون خالي من الروائح الكريهةو يستخدم الكمبوست في الزراعة الحيوية و تأسيس بساتين الفاكهة ، زراعة كافة المحاصيل ، المسطحات الخضراء ، الخدمة الشتوية لبساتين الفاكهة و المشاتل بأنواعها

المصدر

http://kenanaonline.com/users/amanahgrapes/posts/540809

رابط الصورة http://www.gardeningknowhow.com/composting/basics/starting-compost-pile.htm

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s