«البامبو» يتميز بالمتانة والنعومة أيضا

يتناغم جمال خشب البامبو، أو الخيزران، مع الطبيعة بتفاصيله النعامة وبساطته، حيث يجلب الدفء بتكويناته وجزئياته، ويطلق مفهوم الهدوء والراحة والاسترخاء في ثنايا المكان، هذا الخشب الذي شبه بالفولاذ نظرا لقوته ومتانته، حتى أصبح يتم استخدامه في الكثير من أنماط وتصاميم الأثاث ومفرداته سواء كان خارجياً، حيث الحديقة الغناء، أو داخلياً، فعدا عن كونه تحفة جمالية، يعيد ارتباطنا به فتح طيات ذكرياتنا القديمة، فما زال إيقاعه يرن في مسامعنا، ونستعيد به ذكريات شقاوتنا، ومرحنا مع الخيزران، هذه العصي المرنة التي كنا نخشى الوقوف أمامها، أصبحت الآن قطعة جمالية ترسم ملامح الحديقة من خلال المظلات والأسوار التي اتخذتها النباتات طريقا لتتسلق عليها.

يطلعنا جاسم محمد الشيبة صاحب إحدى الشركات العاملة في هذا الحقل، على خصوصية خشب البامبو قائلاً: نبات البامبو أحد النباتات العشبية العملاقة المعروفة بمنافع ساقها المجوفة، وهو من أكثر أنواع النباتات طولاً، حيث يصل بعضها إلى ارتفاع 37 متراً، ولها سيقان يصل قطرها إلى 30 سماً. ي

نفرد البامبو باعتباره أكثر النباتات الخشبية سرعة في النمو على الإطلاق، فمعدل نمو أنواع البامبو العملاقة يبلغ حوالي 60 سم في اليوم، وقد تصل في أقصى معدلاتها إلى متر في الساعة لكن لفترات قصيرة وينتج ذلك من النظام الريزومي الفريد الذي تتمتع به ويتفاوت البامبو في نموه اعتماداً على نوع التربة و المناخ، وهو ينتشر في معظم أنحاء الأرض عدا أوروبا. كما ينتج البامبو أو الخيزران كميات كبيرة من الأكسجين، في حين أنه يستهلك كميات كبيرة من ثاني أكسيد الكربون لذا له دور كبير في تنقية الجو وحماية البيئة من الملوثات.

شريك في الأثاث

يضيف الشيبة قائلا: لو عدنا لتاريخ استخدام البامبو لوجدنا أنه اكتشف في الصين منذ أكثر من ألفي عام، حيث تعود جذوره إلى مقاطعة وارنج بالصين، وكان ذلك في نهاية القرن الخامس قبل الميلاد حيث استخدم الصينيون فروع نبات البامبو في صنع أثاث امتاز بالمتانة، ثم ازدهرت صناعته في الصين القديمة مما فتح مجالاً أكبر لفناني القرن السابع والثامن عشر بالتفنن فيها، وانتهى بهم الأمر إلى التعامل مع البامبو كمادة ثرية لتشكيل الأثاث في قوالب محددة.

ومنذ ذلك الوقت أصبح البامبو شريكاً أساسياً في الأثاث الشرق آسيوي ومنه انتقل إلى كافة أنحاء العالم. ونجد أن ‏ البامبو له حضور قوي في ثقافات دول شرق آسيا، حيث يعتبر بعض أهلها أن البشر خلقوا من ساق البامبو. وهناك بعض الاعتقادات لدى الآسيويين تربط خشب البامبو بالعمر، فهو يعتبر رمزاً لطول العمر في الصين وللصداقة في الهند، بينما تعتبر زهرة البامبو نبوءةً بمجاعة قريبة في بعض الثقافات.

وقد استخدم البامبو في العديد من الصناعات مثل الورق وغيره إلى أن شكل به الكثير من مفردات وقطع الأثاث بمختلف أشكاله وأحجامه واستخداماته، والقيمة الحسية التي قد تتسلل إلينا فوجوده في أحضان منازلنا ينقلها إلى أجواء الشرق.‏

والاسم العربي للبامبو هو الخيزران، ولكن نظرا لصعوبة وضع هذا الاسم على المحال والورش التجارية فقد استخدم اسم البامبو‏.‏ وخشب البامبو أو الخيزران يصنع من نبات البامبو، وهو نبات ينبت بشكل طبيعي في الغابات الاستوائية والحارة‏.‏

موضة اليوم

يؤكد الشيبة قائلا: يتميز الأثاث المصنوع من خشب البامبو بخفته وبساطته المتناهية اللتين تضيفان على الحدائق المنزلية لمسة جمالية. وتخلقان إيقاعاً حميماً ودافئاً، ونظرا لتعدد الأفكار التي يمكن أن يشكل بها خشب البامبو من أصغر قطعة، وهي البوتس أو أوعية الزهور أو النباتات، إلى أكبر قطعة والمتمثلة في جلسات الحدائق والمظلات وحتى استراحات الحدائق والشاليهات، فيمكن أن يستمتع المرء في أن يعيش في أحضان هذه الغرف بأجواء باعثه على الهدوء والاسترخاء.

ومع أن البامبو عرف منذ آلاف السنين إلا انه يعود اليوم ليتصدر أجمل البيوت ليزيدها رونقا وجمالا. أن استخدام المواد الطبيعية في الأثاث والمفروشات المنزلية يعد موضة اليوم حيث أضحى أثاث المنزل بالكامل يصنع منه، كالأسرة والأرائك والستائر والمقاعد، إضافة إلى الطاولات وإطارات الصور والمرايا وإكسسوارات المنزل المختلفة كالسلال الصغيرة والصناديق وحتى أواني المطبخ. يمكن لخشب البامبو البقاء لما يقارب 100 سنة، إذ أنه قليل التأثر بالعوامل الخارجية، فهو يتمتع بمتانه وقوة أشد وأقوى من الفولاذ، ويعتبر من أنواع الأخشاب الأكثر أمناً للسكن، لذلك يوجد حوالي بليون شخص حول العالم يسكنون بيوتاً من البامبو بعد أن ثبتت مقاومته للزلازل.

مراحل التصنيع

يستكمل محدثنا حديثه قائلاً: من أثاث الحدائق التي نقوم بتصنيعها هنا في الإمارات المظلات والكراسي والطاولات والحواجز الزراعية ومصابيح إنارة الحدائق وكراسي لحمامات السباحة. يمكن أن يوضع هذا النوع من الأثاث في جميع أنحاء الحدائق المنزلية حيث انه مقاوم للحرارة والرطوبة، خاصة إذا جرى انتقاء النوعية الممتازة منه، والتي لا يقل عمرها عن ثلاث سنوات ولا يزيد على الأربع، كأحسن نوع خشب للحفر أو النقش عليه، لأن الأقل سناً أو الأكبر عمراً لا يعطي نتائج مشجعة فهو قابل للشرخ والكسر عندما يجف. حيث يتم التعامل مع خشب البامبو حتى تكون خامة جاهزة وملائمة لتحول إلى قطعه وتحفة جمالية في ثنايا منازلنا، وذلك بعد انتقاء النوعية الجيدة من خشب البامبو يتم تقطيعه إلى أجزاء وتفريغه من السوائل، ثم يلف في ورق خاص ثم يغلي في الماء لمدة نصف ساعة، ويجفف بعد ذلك في الظل لمدة يومين أو ثلاثة أيام، وبعد ذلك يحك الغلاف الخارجي بسكين خاص، ثم يتم صقل البامبو وتنعيمه بورق الرمل، ويتم تلميعه بالشمع ويمسح بجوز ملفوف في قماش، وبعد الانتهاء من التصنيع فإن المنتج النهائي يمسح بفرشة من ليف جوز الهند لتلميعه نهائياً.

ويختلف اللون النهائي للمنتج من الأصفر الليموني إلى البني بدرجاته المختلفة التي تصل أحياناً إلى اللون الأسود. وبعد الانتهاء من هذه المراحل نقوم بتقطيعه وعمل أثاث الحدائق منه. كما يندرج جمال خشب البامبو ما بين اللونين السكري والأصفر واللونين البني والأسود الذي يمنح الأعمال التي أقوم بها منظرا بسيطا يجمع بين الحداثة والتراث، فالبامبو حالة خاصة جداً تعبر عن ذوق يميل إلى البساطة والطبيعة.

كما يمكن صبغ خشب البامبو على حسب طلب وذوق الزبون، ووفقا لطبيعة الديكور الداخلي، ولكن دائما يفضل ان يترك لون خشب البامبو بطبيعته في الحديقة حتى يتناغم ويتجانس الاثاث مع تفاصيل الحديقة، ولكن في حالة طلب المرء لون معين من أثاث البامبو فنحن دائما ما نحرص على استخدام أجود أنواع الأصباغ المقاومة للعوامل الخارجية حتى يتم الحفاظ على جمال وجودة الأثاث. في حالة تعرض قطع أثاث البامبو للتشقق وظهرت بعض أنسجته يتم علاجه باستخدام مواد خاصة يتم التعامل معها حتى نقضي تماماً على هذه العيوب. فتظهر القطعة متجددة وبراقة.

أساليب العناية

أخيراً يرى الشيبة أنه بالإمكان العناية بقطع أثاث خشب البامبو بمسح هذا الأثاث بقطعة قماش مبلولة بالماء بعد أن يتم تعريضها لتيار هوائي خفيف لتجفيفها، على أن يجري ذلك على فترات متباعدة كل ستة أشهر مثلا، مع ضرورة مسح الغبار عنه بشكل يومي عن طريق فرشاة صغيرة أو بقطعة قماش صوفية ناعمة، كما يمكن تلميعها من خلال استخدام بعض الشمع المخصص لتلميع البامبو.

http://www.alittihad.ae/details.php?id=88558&y=2010&article=full

 

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s