صندوق محمد بن زايد للكائنات الحية ينقذ 161 كائناً مهدداً بالانقراض

 

من بين المشاريع التي تم تمويلها في دولة الإمارات كانت لنبات “القفص” الذي يوجد فقط في جبل حفيت وفي جنوب السعودية، وتم منح جامعة الإمارات في العين، الجهة المنفذة للمشروع، ما قيمته 20 ألف دولار لتأمين الحماية لهذا النبات الذي يساعد العلماء في التعرف إلى هذا النبات الذي يعد ضرورياً لحماية التنوع البيولوجي.

ووفقاً لآخر تقرير صدر عن الصندوق، فقد نجحت نولين سميث، الباحثة في الحدائق النباتية الوطنية في جلازنفين بإيرلندا، عبر التمويل الذي حصلت عليه من صندوق محمد بن زايد للكائنات الحية، في إجراء أعمال مسح للمناطق النائية، بحثاً عن نباتات الفاتو الأصفر واستزراع شتلات من هذه الفصيلة خارج بيئتها، ومن ثم إعادة غرسها في الجزيرة.

صور لنبات “القفص” الذي يوجد فقط في جبل حفيت وفي جنوب السعودية (من المصدر)

كما تمكنت الباحثة من إيداع بذور الفاتو الأصفر لدى بنك البذور، وإجراء تحاليل جينية للنباتات الجديدة، وملاحظة وتسجيل وسائل التلقيح الطبيعية التي تتم في جزيرة بيتكارن، علماً بأن زهرة الفاتو الأصفر لا توجد إلا في مكان واحدة في العالم، وهو جزيرة بيتكارن.

وقالت سميث إنه لولا الدعم الذي وفره الصندوق لما كان بالإمكان إجراء تحاليل الحمض النووي أو مراقبة وسائل التلقيح لنباتات الفاتو الأصفر المستنسخة التي تم غرسها في جزيرة بيتكارن.

وتمكن الباحثون بفعل الدعم المقدم من صندوق محمد بن زايد من تأمين الأعشاش المناسبة لتضع سلحفاة نهر ماري بيضها، علماً بأن هذا النوع من السلحفاة لا يوجد إلا في نهر ماري في كوينزلاند بأستراليا، ولهذا السبب فهي مهددة بالانقراض.

http://www.alittihad.ae/details.php?id=56296&y=2012&article=full

 

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s