مغطيات التربة تربط المساحات الخضراء وتوازنها بصرياً

تعتبر مغطيات التربة عنصراً مهماً في تصميم الحدائق بأنواعها، لما تحدثه من تنوع جمالي في تفاصيل الحديقة، وهي عنصر ربط بين المساحة العشبية والشجيرات أو الأشجار، وذلك التدرج الفني التي تحدثه هذه المغطيات يعمل على خلق نوع من التوازن البصري في المكان، إضافة إلى التنوع اللوني نظرا لكون هذه النباتات تحمل إكليلاً من الزهور الملونة.

إلى ذلك، يقول المهندس الزراعي مدحت شريف إن مغطيات التربة مجموعة من النباتات العشبية والعصارية يمكنها النمو في معظم الأراضي، ولا تحتاج إلى عناية خاصة فهي تتحمل الظروف البيئية السيئة، وهي تنمو مغطية سطح التربة، وتستعمل في الحدائق لتغطية المساحة المطلوبة كما تزرع في الأماكن التي يصعب العناية بها، وبعض الأماكن المرتفعة، ويضم هذا الجنس 300 نوع.

ويضيف «عادة ما تتصف بعض هذه النباتات بكونها نبات عشبي مستديم الخضرة سريع النمو غزير التفرع وتتكون الأفرع من عقد وسلاميات، وتخرج الأوراق من العقد المتقابلة وهي بسيطة عصارية خضراء لامعة مستطيلة إلى رمحية الشكل ذات حافة تامة، وعادة ما يتراوح طول الورقة من 2 إلى 4 سم، وعرضها من 5 إلى 10 مم، ولها أزهار قرنفلية جميلة تتفتح لفترة ساعات محدودة خلال اليوم».

ويوضح أن جميع هذه النباتات لها القدرة على تغطية البقع المكشوفة من التربة نظرا لكثافة أوراقها، لافتا إلى أن هناك مجموعات منها الأولى تتميز بأن نباتاتها تنمو نموا منتظما لتشكل سطحا في مستوى واحد، وعادة ما يستعمل هذا النوع في ملء الفراغات بين الشجيرات والأحواض. أما المجموعة الثانية فنباتاتها ليست منتظمة كالنوع الأول، ويكثر استخدامها في الحدائق الصخرية والطبيعية. ويؤكد شريف تتحمل مغطيات التربة ظروف البيئة وقسوتها من حرارة ورطوبة والجفاف والرياح، ويمكن أن تنمو في معظم أنواع التربة ولكنها قد تحقق نتائج أفضل في التربة الخصبة جيدة الصرف.

ويشير إلى أهمية عنصر الصيانة حتى تبقى مغطيات التربة على قدر من الجمال والمظهر الجذاب من خلال الاهتمام بعملية الصيانة، وهو انتظام في عملية تقليم وتهذيب هذه المغطيات حتى لا يؤدي تركها إلى تخشب المناطق السفلية من النموات وبالتالي تحولها إلى اللون البني، موضحا أن عملية القص تتم باستخدام ماكينة خاصة للحصول على نتيجة وشكل متوازن ومنسق.

ويقول شريف إن هذه المغطيات تحتاج للتسميد نظرا لكثافة أوراقها ما يصعب استخدام الأسمدة التقليدية ويفضل هنا استخدام الأسمدة العضوية السائلة يتم رشها على المجموع الخضري مرة واحدة في السنة. كما يجب مكافحة الأعشاب الضارة التي تنمو بينها باستخدام اليد حتى لا تنتشر مما يؤدي الى تشوه جمال هذه المغطيات.

تتكاثر بالبذرة أو بالعقل الطرفية

ويوضح أن هذه المغطيات تتكاثر بالبذرة أو بالعقل الطرفية، ويمكن زراعة ثلاث عقل في الجور الواحد وتستطيع هذه العقل أن تنتج نموات غزيرة تغطي سطح التربة المحددة، ومن أنواع هذه المغطيات نجد الرجلة، والويداليا، الروهيو، ستكريسا، الايرسين والسيزيفم. وبعض هذه الأنواع يمكن زراعتها في الأحواض ومنها رجلة الزهور التي تزدهر في الصيف مما تمنح الأصيص جمالية خاصة وهي تتدلى منه.

http://www.alittihad.ae/details.php?id=32868&y=2012

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s