اختيار طرق إكثار نباتات الزينة يعتمد على نوعيتها وحاجتها من للرطوبة والحرارة

تلعب النباتات الداخلية دورا مهما في الكشف عن جماليات الديكور الداخلي وإضفاء نوع من الحياة في الأركان الميتة في المنزل من خلال لونها وشكل أوراقها وتفاصيلها التي ترسم أبعادا جمالية حسية تحاكي الديكور الداخلي، كما تبقى نباتات الزينة الداخلية لها مدلولات خاصة وأهمية، كونها تخلق بيئة صحية متجددة، وتربية ورعاية هذه الكائنات الحياة تجلب الراحة والاستمتاع، للذين يتوقون أن تشاركهم منازلهم فنجد الكثيرين يحرصون على الاعتناء بها وتربيتها ويتطلعون إلى تكاثرها وزيادة إنتاجها، بعد أن تصل النبتة إلى حد معين من العمر والطول.

يتم إكثار نباتات الزينة بعدة طرق مختلفة من حيث الوسيلة والأسلوب حتى الزمن إلا أن النتيجة تبقى واحدة وهي الحصول على نبات جديد بنفس مواصفات النبتة الأم. إلى ذلك، يشير خبير النباتات الداخلية محمد عبيد إلى أن أهم هذه الطرق هي التكاثر بالبذور وبالعقلة والخلفة، فطريقة التكاثر بالبذور تعطي شتلات متماثلة في نموها الخضري ومتشابهة في أحجامها وأشكالها وأوراقها وتعتبر هذه الطريقة من أخفض الطرق تكلفة بغية الحصول على منتج جديد. ويتابع “نجد أن هذه البذور تتوفر في الأسواق بكميات كبيرة ومحفوظة في أظرف مدون عليها تعليمات مهمة حول زراعاتها ولكن يجب شراء البذور من مصادر موثوقة وذلك لنضمن الحصول على بذور جيدة الصنف”.

البذور الهجينة

يؤكد عبيد أن “هناك أيضا البذور الهجينة وعادة ما يكون ثمنها أغلى من أنواع البذور الأخرى نظرا للعناية الفائقة التي تتبع في إنتاجها من خلال عمليات التهجين بين النباتات المتفوقة والمنتخبة وتعطي بذور نباتات ذات نمو خضري قوي متجانس ذي نوعية ممتازة ومطابقة لصفات الصنف. ونجد أن بعض أنواع البذور تباع وهي مضاف عليها بعض المبيدات الفطرية لوقايتها والمحافظة عليها في حالة جيدة حتى يحين موعد زراعتها، وعادة ما يستعمل لزراعة البذور صناديق أو أحواض يتراوح عمقها بين 5 إلى 7 سم نظرا لأن الشتلات ستبقى فيها فترة قصيرة.

ويضيف “تزرع البذور بنثرها فوق سطح خليط التربة وبشكل تكون فيه البذور متباعدة عن بعضها البعض لأن زيادة كثافة البذور يؤدي إلى إنتاج شتلات رهيفة معرضة للاختناق من ناحية وللذبول عن عند نقلها إلى مكان الزراعة فتكون ضعيفة جدا لا تقوى على الاستمرارية”. وتعتبر عملية الري، وفقه، من أهم العمليات الواجب العناية بها عند زراعة البذور، ويفضل ري التربة قبل المباشرة في عملية غرس البذور، كما ينصح بري البذور بطريقة الرذاذ وذلك في المرحلة الأولى ودرجة الحرارة اللازمة للنمو يجب أن تكون من 20 إلى 25 مئوية.

ويشرح عبيد “عند بدء الإنبات يحب أن تعرض النبتة لإضاءة مناسبة بعيدا عن أشعة الشمس القوية. ثم تبدأ مرحلة أخرى هي قلع الشتلة لإعادة زراعتها في المكان المخصص لها في الأواني أو أحواض النباتات الداخلية، فيجب قلع الشتلات عندما تصبح كبيرة نسبيا وقوية بحيث تستطيع التأقلم مع البيئة الجديدة. وعادة ما تتكاثر بالبذور النخليات مثل نخلة الكناري، ونخيل الجنة التي تنزين بها الردهات، وعند تكاثر النخيل بالبذور يجب استعمال البذور الجديدة ونقعها في الماء لفترة زمنية ليست قصيرة”.

التقسيم

أما الطريقة الأخرى للتكاثر والتي تتبع على نطاق واسع في إكثار النبات، فيقول عبيد إنها طريقة التقسيم وتتم هذه الطريقة مع النباتات ذات الجذوع الضامرة التي تكون فيها منطقة التاج في مستوى سطح التربة أو بداخلها ونجد في هذه الحالة أن الفروع والأغصان تخرج من التربة مباشرة لتعطي عند اكتمال نموها كتلة كبيرة من الفروع الخضراء، وتتم بتقسيم الكتلة الخضراء إلى قطع تحتوى كل واحدة منها على فرع واحد على الأقل وعلى جزء من الجذور والوقت المناسب لهذه العملية هو في فصل الربيع، حيث يتم قلع النبات المراد إكثاره وتزال عنه كتلة التراب ثم يفرد النبات إلى أجزاء يحتوي على جذور والفروع ثم تزرع كل هذه الفروع مع جذورها في الأحواض، ونجد أن نخلة الشاميدوريا أو نخلة الريش يتم تكاثرها بإجراء عملية التقسيم”.

وعن طريقة التكاثر بالخلفة، يقول “عادة ما تنمو الخلفات حول ساق بعض أنواع النباتات التزينية وتستخدم في التكاثر بعد قطعها عن جذع النبات الأم ووضعها في خليط التربة كما يمكن أن نضع هذه الخلفات أو الفسائل في الماء بعد قلعها مباشرة وذلك لتشجيع نمو الجذور وتجري هذه العملية في كل فصول السنة وبعد أن تتكون عناقيد صغيرة من الجذور تنقل وتزرع في أوان تحتوي على التربة”.

وحول الطريقة الأخرى للتكاثر والتي يطلق عليه العقلة، يقول عبيد “العقلة هي جزء من النبات الحي يمكن أن تكون فرعا أو حتى ورقة ويفصل عن النبات ثم يحرض على تشكيل الجذور الخاصة به كي يستطيع النمو كنبات ونجد أن هذه الطريقة من الطرق التي تنتشر على نطاق واسع في إكثار نباتات الزينة التي لا تنتج البذور، ونجد أن مواصفات النباتات المتكاثرة بالعقل مطابقة تماما لمواصفات الأم”. ويتابع “عادة ما تأخذ العقل من النباتات ذات الخصائص المتميزة في النمو والإنتاج والخالية من أي إصابة مرضية، وتستخدم أنواع عديدة من العقلة النباتية في تكاثر نبات الزينة منها العقلة الغضة حيث تؤخذ خلال فترة الربيع والصيف عندما تكون النباتات في مرحلة النمو النشط وأغصانها مازالت طرية وتقطع هذه الأغصان عن النبات الأم على أن تحتوي على أربعة أوراق على الأقل وبطول من 5 إلى 8 سم وتزال البراعم الورقية الموجودة عند قاعدة العقلة بواسطة سكين حاد ويكون القطع بشكل مائل في القاعدة وتحفظ عقل النبات سهل التكاثر مثل نبات البجونا في دورق زجاجي مملوء الماء حتى تتكون الجذور ثم تنقل وتزرع في الأحواض”.

العقلة القاسية

يقول عبيد “العقــلة القاسـية ناتجــة عن تحول الأنسجة الداخلية لفروع بعض النباتات من الحالة اللينة إلى الحالة اليابسة وتقطع العقلة بطول 10 سم وتتبع نفس الطريقة السابقة في العقلة الغضة، ونجد أن معظم النباتات الداخلية التزينية تتكاثر بهذه الطريقة”.

ويضيف”هناك طريقة أخرى للتكاثر وهي عن طريق الأوراق حيث تقطع ورق النبتة مع عنقها وتغرس بأكملها في خليط التربة وتحفظ في مكان رطب وبارد، وتغطى برقائق البلاستيك بعد فترة سنجد أن الجذور بدأت بالتكون بسرعة وينمو الغصن الأول من قاعدة الورقة”، مشيرا إلى أن أوراق البيجونا تكثر عن طريق قطع أوراقها ثم تمديدها بشكل منبسط فوق التربة الرملية الرطبة وتقطع شرايينها، على أن تكون جهة القطع ملاصقة للتربة، كما يمكن إكثارها عن طريق قص الأوراق على شكل مربعات ويغرس كل مربع بشكل عمودي في الرمل الرطب.

نباتات تُكَثَّر بالعُقل

من بين النباتات الداخلية التي تنمو بالعقل، يقول محمد عبيد “الفيكاس ويعرف بالاثاب المتهدل وهو من العائلة التوتية وتتمتع هذه الشجرة بخصائص تزينية عالية وتعتبر من أكثر النباتات التزينية شعبية وانتشارا أوراقها جلدية لامعة.

تستطيع العيش تحت أشعة الشمس المباشرة وتحتاج إلى رطوبة معتدلة وري مناسب دون مبالغة. نجد هذا النوع من النبات يمكن أن يتم تكاثره بالعقلة وأيضا هناك نبات فيلودندرون ونبات الدراكينا، ونبات البوثس”.

ولكن لنجاح الإنتاج، يقول، يجب زراعة كل صنف وحده حتى تظهر بنوعية ممتازة وجيدة ذات جودة عالية، فكل نبتة تتفاوت فيما بينها من حيث احتياجاتها للري، ولدرجة الحرارة والرطوبة.

قطع بعض أفرع النبات الغضة وإعادة زراعتها في وعاء زجاجي به ماء، من الطرق السهلة التي تنتشر على نطاق واسع لإكثار نباتات الزينة

اختيار الأحواض المناسبة لحجم النبات يساهم في الحفاظ على سلامة النبتة ونموها

http://www.alittihad.ae/details.php?id=64517&y=2010&article=full

 

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s