الأراك «السواك» تجمع الفوائد الصحية والتجميلية

تصنف شجيرة الأراك “السواك” من النباتات سريعة النمو، ويمكن أن تنمو متسلقة أيضاً، وأغصانها مبيضة اللون أسطوانية تخرج متقابلة على الساق، والأوراق بسيطة ومتقابلة قصيرة العنق خضراء اللون إلى خضراء مصفرة بيضية إلى مستطيلة الشكل، ويتراوح ارتفاع الشجيرة من 1 إلى 4 أمتار بحسب بيئة زراعتها.

الموطن الجميل

ينتشر الأراك في أراضي الدولة، ومواطنها تحديداً في دبي والشارقة وعجمان، وفي مدينة العين والعوهة ومزيد ومنطقة جبل علي.وكذلك في الأراضي الرملية والوديان القريبة من الشواطئ والمنحدرات الجبلية، وفي المناطق المنخفضة التي يكون الماء الجوفي بها قريبا.

تزهر الأراك عادة في فترة الربيع وكذلك الخريف. ويتكاثر نبات هذه الشجيرة الجميلة بالبذور التي يتم جمعها بعد نضجها مباشرة في المهاد المجهزة بمخلوط التربة الرملية و”البيت موس” مع “البيرلايت”. وتوالي بالري المنتظم حتى الإنبات والتفريد. وعادة ما تحتاج بذور الأراك من 9 إلى 15 يوماً من تاريخ الزراعة كفترة إنبات حيث تبلغ نسبة الإنبات 35 إلى 48 % كما تحتاج هذه الشتلات إلى حوالى 30 إلى 40 يوماً من تاريخ الزراعة حتى تصل إلى الحجم المناسب لتفريدها في أكياس البلاستيك أو أصص بأحجام مناسبة.

ري منتظم

تحتاج شجيرات الأراك المزروعة كأسوار نباتية أو كشجيرات فردية إلى ري منتظم (يعتبر نظام الري بالتنقيط هو الأمثل لري شجيرات الأراك) وتحتاج إلى 15 لتر ماء يومياً خلال فصل الصيف وتقل النسبة إلى 11 لترا تقريباً خلال فصل الشتاء. فيما يتم تسميد أسوار الأراك بإضافة كيس سماد عضوي زنة 25 كجم لكل 2 متر طولي من الأسوار في خندق بجوار السور ويقلب مع التربة ويروى.

فيما يخص الشجيرات المنفردة فيتم تسميدها بإضافة 6.25 كغ سماد عضوي في جورة الزراعة ويقلب جيداً وتروى، علماً بأن هذه العملية تتم مرة واحدة سنوياً خلال فصل الشتاء. أما بالنسبة للسماد الكيميائي فيفضل استخدام الأسمدة الآزونية الورقية ثلاث مرات سنوياً بمعدل لتر سماد سائل لكل 1000 لتر ماء والذي يكفي لتسميد 600 متر طولي من الأسوار النباتية أو 200 شجيرة أراك منفردة.

فوائد لا تحصى

تحتاج أسوار الأراك إلى القص والتهذيب المنتظم حيث يتم قصها بواسطة مكينات كل 20 إلى 30 يوما لضمان استمرار جودة نموها والمحافظة على مظهرها على مدار العام.

وعادة ما تستخدم شجيرة الأراك في تشجير الطرق الخارجية وفي مشاريع التجميل كونها شجيرة قابلة للقص والتشكيل وعادة ما تستخدم كأسوار نباتية، كما تستخدم جذور النبات في إنتاج السواك “مسواك” وتعتبر منظفاً ومطهراً للأسنان كما تدخل جذورها في صناعة معاجين الأسنان. إذ تحتوي على نكهة مرطبة مانعة لنزيف اللثة وهي مادة تعمل على تظهير الفم.

كما تستخدم في أغراض طبية عديدة منها علاج آلام المفاصل والركبة، ويمنع تكون البلغم، ومسكن لآلام البطن، ومقو للمعدة وفاتح للشهية، وطارد للغازات والديدان. كما أنه يستخدم في علاج البواسير.

تستخدم أوراق الأراك كعلف للحيوانات نظراً لاحتوائها على نسبة لا بأس بها من البروتين، وتستخدم الشجيرات منه في تغطية بعض عيوب أشجار النخيل مثل ظاهرة انفجار الكريب حيث تتم زراعة الأراك حول شجرة النخيل وتربى إلى ارتفاع ملائم، ومن ثم يتم تهذيبها وتشكيلها حول جذع النخلة لتغطية العيب.

http://www.alittihad.ae/details.php?id=60295&y=2010&article=full

 

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s