الرجلة «البقلة» نبات ذو قيمة غذائية وطبية

تعد البقلة، أو الفرقو، من النباتات المحلية التي تنتشر في الكثير من مناطق الدولة، وهي ذات قيمة اقتصادية عالية لاستخداماتها في مجال الزراعة علاوة على قيمتها االغذائية واستخداماتها الطبية، وقد تم استخدام أصناف عديدة منها في تزيين الطرقات. ينتشر البربير، كما تعرف البقلة أيضاً، بالقرب من السواحل والمناطق الرملية والسبخات فالصنف portulaca oleracea ينتشر بغزارة في مناطق العوهة والعين ومزيد وخورفكان وكلباء والفجيرة ومسافي، أما الصنف portulaca quadrifidal فهو ينتشر قليلا ونادرا في عجمان والشارقة ودبي وجبل علي.

نبات عشبي حولي أملس لحمي زاحف أو مفترش على سطح التربة يصل طوله إلى حوالي 30 إلى 40 سم، والساق اسطواني كثير التفرع منفخ عند العقد لونه أخضر محمر الأوراق لحمية شبه جالسه متبادلة إلى متقابلة بيضاوية مقلوبة أو ملعقية الشكل قمتها مستديرة.

الازهار في قمة للأفرع في مجموعة الزهرة صغيرة جالسة صفراء اللون تتفتح مع الشمس، الكأس يتكون من سبلتين غير متساويتين في الطول، والتويج يتكون من خمس بتلات منفصلة الأسدية من 8 إلى 12، أما الثمرة فعبارة عن علبة يضاوية إلى مخروطية الشكل البذور سوداء كثيرة.

وينتشر في الدولة العديد من أصناف البربير أو الرجلة (البقلة) التي تندرج تحت اسم رجلة الزهور المستخدمة في مشاريع الزراعة التجميلية في الدولة، حيث تزرع كزهور حولية صيفية مثل صنف portulaca grandifora الذي يوجد منه زهور فردية ومزدوجة بالإضافة إلى الصنف portulaca pilosa وهي ذات ازهار فردية صفراء وحمراء وبرتقالية، تنتشر في معظم الشوارع خلال فصل الصيف.

بيئة نموها

تنمو في المناطق التي ترتفع فيها درجات الحرارة إلى حوالي 48 درجة مئوية وهي مقاومة للحرارة والرطوبة علاوة على مقاومتها للجفاف والملوحة. وتنمو رجلة الزهور في معظم أنواع التربة مثل الرملية والحصوية بشرط أن تكون جيدة الصرف، ويحتاج نبات رجلة الزهور إلى ري معتدل منتظم لتعطي ازهارا أفضل من حيث العدد وطول فترة تفتح الزهور.

ومن حيث التكاثر فهي تتكاثر جنسياً بالبذور وخضرياً بالعقلة، ويتم التكاثر بالبذور بخلط البذور الصغيرة بالرمل وتوزيع البذور أثناء عملية نثرها بالأحواض أو المهاد المخصصة للزراعة والمجهزة بتربة مخلوطة من الرمل بنسبة 1 إلى 1. وعادة تتم زراعة رجلة الزهور بالبذور خلال أواخر شهر أبريل وأوائل شهر مايو، ويحتوي الغرام الواحد من البذور على 8400 بذرة تحتاج 4 إلى 8 أيام كفترة إنبات، ويمكن تفريد شتلات رجلة الزهور بعد 38 إلي 42 يوماً من تاريخ زراعة البذور بالمهاد، وهو ما تؤكده نتائج المهاد.

اما التكاثر الخضري وهي طريقة شائعة الاستخدام لاكثار صنف رجلة الزهور portulaca pilosa حيث يزرع في المتر المربع 10 جور كل جورة يزرع بها ثلاث عقل .

وتعتبر الرجلة من أهم الزهور الصيفية المستخدمة في تجميل المدينة ، كما تصلح للزراعة في بالحدائق الصخرية ، كما تصلح في زراعة حدائق الشرفات، كما أنها مناسبة للزراعة في الأصيص. وتعتبر من أهم الأزهار المحببة للنحل، ونجد أن الأوراق تؤكل طازجة أو تضاف إلى خضراوات السلطة كما أنها تطهي وتؤكل، وهي محببة لسكان العديد من الدول نظرا لإحتوائها على قدر من الاملاح المعدنية والحديد ، كما أن لها اسخدامات طبية فهي من الأعشاب الملطفة للحرارة، والمدرة للبول، وتستخدم كمضاد للتشنجات، وهي أيضاً غذاء ملائم لمرضى الكبد، وتستخدم لعلاج التهاب حلمة الزور وتقرح الفم.

http://www.alittihad.ae/details.php?id=58903&y=2010

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s