نباتات الزينة حدائق صغيرة تمنح الحياة لزوايا البيت

حدائق مصغرة في غاية الدقة والإبداع، بيئة خلابة تقبع في أوعية زجاجية تكون لها حصناً منيعاً ضد العابثين، صممت هذه اللوحات الفنية الرائعة لتمنح أهل البيت وضيوفه الاسترخاء والهدوء والجمال. إنها حدائق صغيرة تربى داخل أحواض زجاجية مختلفة الحجم والشكل وتضم عدة أنواع من نباتات الزينة الملائمة لمثل هذه الحدائق، تعتمد بشكل أساسي على النباتات الداخلية بأنواعها.

يعد التناسق البديع في عملية إظهار صورة الحديقة المصغرة برموزها ومفرداتها بمثابة رحلة بصرية إلى مختلف أنماط الحياة البيئية، فمن الغابات بكثافة أشجارها إلى الأرياف حيث المزارع البسيطة، ومنها إلى البيئة الصحراوية الثرية بمفرداتها التي تصور ملامح المكان ثم الغوص إلى قاع المحيطات والبحار الثرية لتسلط الضوء على الحياة البحرية بطبيعتها وتفاصيلها الدقيقة، كلها نماذج مختلفة تواجدت في أحضان الأوعية، تشكل نافذة نطل من خلالها إلى عوامل بيئة مختلفة تخلق إيقاعاً جمالياً فريداً في ديكور المنزل.

أنواع مختلفة

حول تفاصيل هذه الحديقة وكيفية تصميمها والاعتناء بها، تقول مصممة الحدائق أميرة عادل “اعتدنا أن نرى الحدائق في باحة المنزل نستظل بظلها ونسير بين ثناياها نستشق عبير أزهارها على إيقاع خرير الماء وزقزقة العصافير التي لا تبرح المكان، ومن الجميل أن نرى هذا المشهد مكرراً بطريقة فنية رائعة وقد أخذت لها مكاناً في ثنايا الفراغ الداخلي في المنزل، ولكن بطريقة مصغرة وهي حدائق صغيرة تربى داخل أحواض زجاجية مختلفة الحجم والشكل وتضم عدة انواع من نباتات الزينة الملائمة لمثل هذه الحدائق، وقد اعتمدت بشكل أساسي على كافة النباتات الداخلية بأنواعها صغيرة كانت أم كبيرة فمنها ما اتخذ البيئة الصحراوية القاسية فوضعت الصبار وطبقة خفيفة من الرمال البيضاء الباهتة وبعض الأحجار بالإضافة للمجسمات التي تعطي إيحاء بواقعية المكان، ثم انتقلت إلى تصوير قاع المحيطات بتربتها البيضاء وبعض النباتات التي تحاكي في شكلها الأحياء البحرية كما أضفت إليها بعض القواقع والأصداف بطريقة متناسقة رائعة، وأردت تصوير وتيرة الحياة في البيئة الزراعية ونشاطاتها المختلفة وما تضمه من أحياء”.

وتتابع عادل “صناعة حديقة حجرية نأتي بحوض زجاجي بارتفاع لا يقل عن 60 سم وألا يزيد عرض الحوض على 1 متر أو أقل، ونقوم أولًا بوضع بعض الأحجار في قاع الحوض للتخلص من الماء الزائد، ثم نضع التربة المصنعة في قاع الحوض ونغرس عدداً من الأحجار بأحجام مختلفة بحيث تغمر نصفها بالتربة، ثم نبدأ بزراعة النباتات الطويلة الحجم ثم الأقصر فالأقصر، ثم يتم تغطية سطح الحديقة بالصخور ليمنح شعوراً بواقعية الحديقة الحجرية”.

وتؤكد “يبقى الشيء الجوهري في تجميع عدة نباتات في حوض واحد هو التوافق بشكل متناسق. كما ويفضل استخدام النباتات الملونة التي تخلق إيقاع لوني جذاب وتكون ذات أحجام مختلفة، وتتنوع الأحواض التي من الممكن أن تزرع فيها الحدائق المصغرة والتي أيضاً تتحكم في ديكور المكان الذي ستوضع فيه فيمكن أن تكون مصنعة من السيراميك، والزجاج، والنحاس، والحديد، والخشب، والفخار. ولكن يفضل أن يكون من الزجاج الشفاف حتى لا يحجب أي كمية من الضوء عن الحديقة ويراعى تشذيب النباتات من حين لآخر حتى تظل محافظة على شكلها المتناسق في داخل الزجاج”.

أنواع التربة

لكي تبقى الحديقة محافظة على جمالها وازدهار نباتاتها لفترة أطول، تقول عادل “يجب انتقاء النوعية الجيدة من التربة التي تصلح للنباتات الداخلية منها تربة الكومبوست التي تتكون من حشائش وأوراق أشجار جافة تدفن في الأرض حتى تتعفن ثم تؤخذ وتخلط بمقادير من الطمي والرمل وبنسبة بسيطة من الجير وسماد مكون من نيتروجين وفوسفات وبوتاسيوم ويمكن شراؤها من المشاتل ومحال بيع حبوب وسماد نبات الظل وهذه التربة أصلح لزراعة الحدائق. أما تربة البيت موس وهى عبارة عن تربة صناعية مستوردة فتعتبر من أنسب أنواع التربة لنباتات الظل فلها مميزات تفوق الكومبوست حيث إنها أخف وأنظف وتسهل عملية الغذاء بالنسبة للنبات وتعتبر البيت موس أفضل تربة لعمل شتلات جديدة وعندما تنقل هذه الشتلات إلى أوان أكبر فإن التربة التي أساسها البيت موس تعمل على نمو النبات قي أحسن صورة حيث إن النبات لا يحب تغيير نوعية التربة.

وتضيف عادل التربة مخلطة إلى الأنواع المستخدمة لزراعة النباتات، وعنه تقول “ هذا النوع من التربة يتم تحضيره من مقادير متساوية من طمي الأراضي الزراعية وتربة البيت موس بالإضافة إلى رمل وسباخ وسماد الفوسفات والبوتاسيوم. وعادة ما تتوقف نوعية التربة المناسبة على نوع النبات حيث تتطلب السرخسيات تربة مسامية خفيفة مثل البيت موس، بينما تحتاج نباتات البيجونيا والفيوليت والبيروميا تربة خفيفة مثل قوالب البيت موس، أما الصبارات والبوفوربيات فأفضل تربة لها هي التي تتكون من الرمل والطمي”.

إرشادات ونصائح

حول الإرشادات والشروط الواجب اتباعها في عمل الحدائق الزجاجية، تقول عادل “حتى نحصل على حديقة طبيعية مصغرة جميلة الشكل لا بد أن نضع في الاعتبار بعض النصائح بدءاً باختيار الحوض المناسب الذي يتبع الحجم المختار للنباتات حيث يتراوح العمق اللازم بين 8 سم كحد أدنى إلى 20 على الأكثر ويجب أن يحتوي الحوض على تربة كافية لثلاث أو أربع نباتات على الأقل. وتضيف “ليس كل النباتات تصلح للتربية بداخل الحديقة المصغرة وإنما تستخدم أنواع النباتات التي تستجيب لنفس الاحتياجات البيئية من رطوبة وحرارة وضوء ويجب معاملة جميع النباتات في الإناء الواحد معاملة جماعية وليس معاملة فردية على أساس كل نبات على حدة تستخدم فقط أنواع النباتات البطيئة النمو والتي تتحمل رطوبة ولا تصاب بعفونة نتيجة الرطوبة، ويفضل اختيار نباتات بطيئة النمو ولا تسمد إلا نادراً حتى لا تنمو نمواً زائداً يشوه المنظر. كما يفضل عدم زراعة نباتات مزهرة حتى لا تتسبب الأزهار المتساقطة المتحللة في قذارة الإناء” .

وحول مشاكل هذه النباتات تقول عادل “كثيرون يرغبون في اقتناء نباتات الظل ولكن هذه النباتات سرعان ما تذبل وتموت نتيجة لسوء الاعتناء بها فمن أشهر الأمراض التي تصيب هذه النباتات عفن الجذور نتيجة زيادة الري. ويتحول الساق إلى اللون البني ويكون لين مشبع بالماء فلابد من تقليل الري وفق احتياج النبتة بحيث تكون مرة واحدة أسبوعياً.

ومن ناحية أخرى قد تصاب النبتة بالذبول وهو مرض فطري يسبب عفناً في الساق لعلاج هذه المشكلة يتطلب الأمر التخلص من النبتة وتنظيف الحاوية ورشها بميدات فطرية”.

وتتابع “نلاحظ بقع من البياض على أوراق النبتة وعادة ما تظهر هذه الإصابة عند زيادة الرطوبة وعدم وجود هواء متجدد في المكان، حيث يكون ما يشبه الدقيق الطري على الأوراق والبراعم الزهرية وهنا يجب نقل النبات لمكان جيد التهوية .ولا ننسى أهمية وجود الفيتامينات التي تحافظ على رونق واخضرار النباتات فمنها على شكل سائل، ومنها يباع على شكل حبوب تعطى للنبات مرة في الشهر”.

حدائق في أحواض السمك!

تشير مصممة الحدائق أميرة عادل إلى أن “هناك العديد من الأفكار التي يمكن أن نحولها إلى حديقة تنبض بالحياة منها الاعتماد على أدوات في متناول اليد كالقناني الزجاجية والفخار والأخشاب، والقش وأدخلت أحواض السمك والشموع والريش كما أدخلنا العصافير والفراشات وبعض المجسمات من الأحياء بالإضافة إلى الأحجار الملونة”.

مراحل عمل حديقة مصغرة

حول مراحل عمل حديقة مصغرة، تقول مصممة الحدائق أميرة عادل “أولاً نضع طبقة من التربة السوداء في الوعاء ثم نعمل حفرة في المنتصف ونغرس فيها الشتلة المنتقاة ثم نضع طبقة من الرمل بحيث تكون أقل بنحو 2 سم عن سطح الوعاء، ويجب أن يتم تنسيق الشتلات أولًا وإذا أردنا وضع أكثر من نبته في وعاء واحد يجب أن تكون المسافات مناسبة بين النباتات ثم تزين بالأحجار الملونة والكريستالات بحيث يتناسق مع ديكور المكان الذي سيكون جزءاً منه. حيث يمكن أن توضع على طاولة في ركن غرفة الجلوس أو المعيشة. فمن الجميل أن تحلق بذهنك بين أطياف الحدائق المصغرة بكافة أشكالها وصورها”.

 

رابط الصورة

http://wheredowefindthetime.com/category/gardening/

http://www.alittihad.ae/details.php?id=35225&y=2010&article=full

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s