تجديد لون جدران المنزل بالاسفنج

 إذا مللت من لون جدران منزلك، وأردت تغييرها بنفسك، فإن المهندس ناصر حمّاد صاحب مؤسسة (بيوتات) للديكورات والتصميم الداخلي يقترح عليك استخدام الاسفنج في الطلاء، وهي عملية سريعة تضفي الجمالية والألوان إلى الحائط (من الضروري استخدام قطعة إسفنج جديدة مع كل لونٍ جديد).

الأدوات اللازمة:

– لونان أو أكثر من دهان الجدران.

– شريط يمنع سقوط الدهان على الإطارات الخشبية.

– قفازات تستخدم لمرة واحدة.

– إسفنج بحري طبيعي مع قماش ثقيل أو متوسط الثقل.

– شريط لاصق كثيف وورق مقوى ليس بالسميك.

– صحون ورقية أو مناشف ورقية لعملية التلطيخ.

خطوات العمل:

1- استخدم لون طلاء واحد (ادهن الطبقة الأولية من الدهان واتركها كي تجف).

2- قم بترطيب القطع الإسفنجية واعصرها بالقدر الممكن, ثم اعمل على غمس قطعة الإسفنج بلون الطلاء المتبقي, ثم اضغطها بلمسات رقيقة على سطح الطبق الورقي وذلك لإزالة الفائض من الطلاء من على القطعة الإسفنجية.

3- اضغط قطعة الإسفنج على الحائط بلطف ثم اتركها لتجف.

استمر بهذه العملية بشكل عشوائي. وعند الوصول إلى المناطق السقفية والزوايا, استخدم الورق المقوى لحماية الجدران المجاورة. ولما تجف قطعة الإسفنج بالكامل قم بغمسها بالدهان من جديد, وكرر العملية .

4-بإمكانك أن تضيف ألوان أُخرى إن أردت ، ابتداء باللون الأغمق (الأكثر قتامة) وبالوصول إلى اللون الأفتح. وخلال قيامك بهذه العملية عليك أن تعود إلى الخلف مرة كل فترة للحصول على فكرة إضافية لمعرفة كم تحتاج من الطلاء. قم بإضافة الطبقات بالقدر الذي ترغب به إلى أن تصل إلى هدفك المنشود. وإن كنت تستخدم طلاء مطاطيا فإنه سيجف بسرعة أكبر, الأمر الذي يلغي عملية الانتظار حتى يجف الدهان بين الطبقات المتعددة.  عمّان- الغد-

الصورة : جوجل

نصائح عند زراعة الطماطم

 إذا كنت من المهتمين بزراعة الثمرة الحمراء “الطماطم” أو “البندورة” في حديقة منزلك عليك أن تعرف طريقة زراعتها والعناية بها، مع العلم بأنها من أكثر المحاصيل التي تحتاج إلى عناية واهتمام كما تقول المهندسة الزراعية مرام البريشي.

الطماطم من المحاصيل التي لا تخلو من المشاكل “الآفات الزراعية”، كن حذرا للغاية لأنه إذا كان محصولك قد أصيب في العام الماضي فهذا لا يعني فرارها هذا العام من مخالب الآفات.

العناية بمحصول الطماطم:

– الآفة التي تصيب محصول الطماطم تكون بسبب فطريات متعددة الأنواع، تصيب التربة أولا ثم تنتقل للنبات وبشكل أساسي الأوراق، تبدأ بعض البقع في الظهور على الأوراق ثم تأتي مرحلة الذبول ثم تساقط الأوراق، وستصبح ثمرتك معلقة في الشجرة من دون أي حماية لها، والحل الأفضل لتجنب الإصابة مرة أخرى هو زراعتها في تربة أخرى جديدة. وهذا هو الحل ببساطة شديدة لكنه ليس حلا مطلقا أو جذريا.

– ومن الأشياء المهمة أيضا هو تنظيف المساحة أو التربة التي ستزرع بها الطماطم، لأن حبيبات التربة المنتشرة بها العدوى من العام الماضي من الممكن بل والأكيد أنها ستصيب نباتك أو ثمارك هذا العام.

– وهناك حل آخر وهو ضرورة إيجاد مسافة بين النبتة والأخرى، وهذه المسافة ينبغي أن تكون كبيرة، لأن الثمار تحتاج إلى دورة هوائية جيدة لأن الرطوبة تساعد على نمو الآفات الزراعية.

– المهاد “طبقة من النشارة أو التبن تفرش على الأرض لوقاية جذور النباتات الغضة من الحرارة أو البرد أو لإبقاء الثمار المتساقطة نظيفة”، من الحلول الفعالة جداً فرش طبقة منه حول نبات الطماطم لتمنع امتصاص نسب كبيرة من الماء قد تروى بها الثمار، كما أن طبقة المهاد هذه تمثل حاجزا يعترض وصول أية آفات قد تساقطت مع الأوراق على التربة. عمّان- الغد- 

الصورة :google

زراعة الخس والعناية به

 للخس أهمية غذائية كبيرة، وهو من الخضراوات التي يقبل الجميع على شرائها وتناولها وخاصة في أطباق السلطة، ومن المعروف عن الخس أنه نبات بارد أي أنه يحتاج إلى الجو البارد وليس الحار حتى ينمو، لذا فمن أفضل المواسم لزراعته فصلي الربيع أو الخريف.

المهندس الزراعي فادي فراخنة يقدم بعض النصائح المتعلقة بزراعة الخس:

– تحتاج بذور الخس للإضاءة للنمو والإنبات ويتطلب ذلك أن تكون تغطية التربة للبذور بشكل خفيف جدا.

– بعد مرور أسبوعين من زراعة الخس عليك بالتأكد من ان الجذور تمتد إلى الجانبين وهذا معناه أنها جذور قوية وصحية وسوف تنمو إلى الأسفل.

– لا تجعل النبات بعد نموه يكبر بدرجة كبيرة من دون أن تجنيه.

العناية بالخس

– إذا كانت لديك تربة خصبة فأنت لست بحاجة لتغذية الخس، ما لم يكن هناك أكثر من محصول تجنيه خلال فصل الصيف. وبالنسبة للمحصول الواحد فإن النيتروجين الزائد لا يضر لأن كل ما تحتاجه من النبات هو الأوراق.

– التسميد ضروري للتربة التي يزرع بها نبات الخس.

– يحتاج نبات الخس إلى السقاية المنتظمة حيث إن نبات الخس جذوره سطحية ولا تذهب في التربة عميقاً.

– لا تجعل حول النبات تربة رطبة، ولا تكثر من التسميد، لأن ذلك قد يؤدي إلى تكون الطفيليات.

– يحتاج الخس إلى عناية مستمرة لأنه ينمو سريعاً حيث من الممكن زراعة أكثر من محصول له.

– يمكن زراعة الخس في حاويات (قصارى) أو بغرض الزينة.

– إذا كان محصولك ينمو بسرعة كبيرة وتريد أن تبطئ من نموه، عليك باقتلاعه من التربة بجذوره وإعادة زراعته مرة أخرى وهذا بمثابة الصدمة له، والتي تبطئ من نموه، مع ضرورة الحرص دائماً على سقايته.

حصاد الخس

– لمحصول طويل الأمد، تُنقل الغرسة أو النبتة إلى تربة أخرى كل 7-10 أيام.

– عند نقل الغرسة إلى تربة أخرى يراعى أن تكون هناك مسافة بين كل نبتة وأخرى على شكل صفوف واسعة وتقدر المسافة بحوالى (8-12 بوصة).

– لمذاق أفضل للخس عليك بحصاده قبل أن يكبر حجم رأس النبات (يستطيل). عمّان- الغد-

الصورة : جوجل