الفريزيا Freesia

نبات كورمي معمر يزرع كنبات حولي شتوي، موطنه جنوب افريقيا ارتفاعه 30-40سم أوراقه متطاولة ومدببة وأزهاره بوقية الشكل تحمل في نورات مشطية الشكل يصل عدد أزهارها إلى 4-10 وهي متعددة الألوان عطرية الرائحة تصلح للقطف التجاري منها الأصفر والبرتقالي والأبيض والزهري والأحمر بحسب الأصناف.

  

شكل نبات الفريزي

يزرع النبات في الأحواض وفي الأصص ويتكاثر بالبذور للحصول على أصناف جديدة تحتفظ البذور بحيويتها لمدة ثلاثة سنوات وأفضل درجة للانبات هي 20ْم وتتأخر النباتات البذرية في ازهارها بمقدار 2-3 أشهر مقارنة مع النباتات القادمة من التكاثر الخضري.

يكون الاكثار الخضري بزراعة الكورمات الكبيرة جيدة النضج خالية من أي إصابة مرضية يفضل النبات التربة الخفيفة العميقة الغنية بالمادة العضوية متعادلة الحموضة، تزرع الكورمات في الأراضي في أحواض بعرض 100 سم وبطول مناسب وذلك في صفوف تبعد عن بعضها 8-10سم.

تزرع البذور في المراقد أو في أصص قطرها 25سم وتفرد بعد مرور خمسة أسابيع إلى أصص صغيرة أخرى أو أنها تزرع في الأحواض لتزهر بعد 7-8 شهور من الزراعة.

وتزرع الكورمات عمودية على عمق 4-5 سم من سطح الأرض في الخريف وعلى عروات وبمعدل 200 كورمة /م2 بفاصل 5-6سم كما وأنها تزرع في أصص قطرها 15سم وبمعدل 3-4 كورمات لكل أصيص. تزهر النباتات الناتجة عن الكورمات بعد نحو خمسة شهور ويفضل زراعة النبات في أماكن مشمسة أو مظللة جزئياً.

يحتاج النبات للري والتسميد ودعم النبات والعناية بتحريك التربة وإزالة الأعشاب. تقطف الأزهار في الصباح بعد تفتح برعمين أو ثلاثة من قاعدة النورة من الممكن تخزين الحوامل الزهرية المقطوفة على درجة 2ْم لمدة 7-10 أيام دون أن تتأثر جودة الازهار ويمكن للزهرة المقطوفة أن تعيش لفترة بين 5-10 أيام.

ومن أهم مشكلات انتاج نبات الفريزيا هي عدم انبات الكورمات بفعل التخزين السيء والرطوبة الجوية، وتتبقع الأوراق في الخريف بفعل الحرارة العالية، وقد تتلف النورات الزهرية بفعل التسميد الآزوتي الزائد وعدم التوازن في العناصر السمادية الأخرى، أو بفعل سوء التهوية أو بسبب عدم ملائمة درجة الحرارة وبالتالي بتشوه شكل النورة لتصبح شبيهة بنورة نبات الجلاديول.

يجب الاهتمام بالكورمات بعد قطف النورات بحيث تروى النباتات مباشرة ثم يخفف الري تدريجياً ليتوقف بعد 6 أسابيع من عملية القطف، تترك الكورمات شهراً آخر في التربة ثم تقلع بحذر وتوضع في مكان ظليل جيد التهوية ثم تخزن لحين موعد الزراعة. وأفضل حرارة للتخزين هي 27-31ْم لمدة 3 أشهر وأنسب رطوبة جوية بين 60-70% ثم تخفض درجة الحرارة إلى 13ْم لمدة أربعة أسابيع ثم تزرع في أوائل أيلول. ريف نت

الصورة : قوقل

 

الخزامى Hyacinthus orientalis

بصلة شتوية حقيقية مواطنها حوض المتوسط وهو نبات معمر تتجدد زراعته سنوياً يمكن زراعته في الأرض الدائمة وفي الأصص، الزهرة على شكل بوق زهري صغير تتوضع فوق الحامل الزهري وهي عديدة الألوان وذات رائحة زكية وفواحة، ويسوق الأصيص مع الأبصال عادة وتزرع الأبصال عادة في تربة خفيفة غنية بالمادة العضوية على عمق 8-12سم بحسب حجم البصلة.

  

شكل نبات الخزامى

يحتاج النبات إلى بعض الخدمات مثل الري الخفيف خوفاً من تعفن البصلة، تزداد شدة الري بعد الانبات الخضري وبحسب الظروف الجوية، وتحتاج البصلة بعد زراعتها في الأصص لعملية تغطية بأكياس النايلون أو بالقش لمنع دخول الضوء وتشجيع نمو الجذور التي تساهم في دفع نمو الحامل الزهري، توضع الأصص المغطاة في مكان ظليل جيد التهوية وتروى بعناية وذلك حتى وصول النمو الخضري إلى 15سم، تنتج البصلة في نهاية الموسم عدداً من البصيلات الصغيرة تحيط بقاعدة البصلة ويمكن زيادة عدد هذه البصيلات عبر تقويرها أو احداث قطوعات متعامدة فيها بالسكين على قاعدة البصلة.

تطهر الأبصال بمحلول معقم لمدة نصف ساعة ثم توضع على درجة حرارة 25ْم لمدة يومين ثم في رمل جاف لمدة اسبوعين ثم في مكان مهوى حرارته 22-32ْم ضمن صواني سلكية القاعدة، حيث تنمو البصيلات بأعداد كبيرة 20-25 بصيلة لكل بصلة.ثم تبدأ الجذور بالنمو وهنا تفصل البصيلات الصغيرة ليعاد زراعتها في الموسم التالي.

تضاف الأسمدة العضوية المتحللة للتربة المراد زراعتها بالبصيلات وتضاف الأسمدة المعدنية بمعدل 60-70 غرام / م2 وبنسبة 6:18:28 N.P.K نصفها بعد ستة أسابيع من الزراعة والنصف الثاني في الربيع، تقلع الأبصال في نهاية الموسم بعد قطع الحامل الزهري وبدء ذبول الأوراق وتنشر لتجف ثم تحفظ في مكان جاف لحين موعد الزراعة القادم. قد يتعرض الحامل الزهري للكسر والسقوط عند الزراعة المبكرة قبل منتصف أيلول أو بفعل ارتفاع درجة الرطوبة الليلية أو بسبب عدم انتظام درجة الحرارة أو حدوث تغيرات في كميات مياه الري. ريف نت

الصورة : قوقل

الضراير (أماريللس Amaryllis belladonna)

بصلة شتوية معمرة وهي بصلة حقيقية قطرها 7-10سم ذات شكل كمثري مغطى بأوراق حرشفية بنية اللون، يضم الجنس أماريللس نوعاً واحداً فقط، يزرع النبات في شهر أيلول وتشرين، الورقة شريطية بعرض 2سم وطول 30-35سم الزهرة بوقية الشكل تظهر في أعلى الحامل الزهري الذي يطول حتى 50-60سم والزهرة وردية اللون.

تزرع الأبصال مباشرة في الأحواض الأرضية على مسافة 50سم على خطوط وبالتبادل كما وأنها تزرع في أصص تحتوي تربة خفيفة غنية بالمادة العضوية وتوضع الأصص في مكان دافئ.

ويمكن للنبات أن يتكاثر جنسياً بزراعة البذور لانتاج أصناف جديدة أو بالابصال بهدف المحافظة على الصنف المزروع.يحتاج النبات إلى ري معتدل ومنتظم ويقطع الحامل الزهري لكي لا تتشكل البذور، يقلل الري تدريجياً حتى جفاف النبات، تحتاج التربة إلى التهوية والعزق وازالة الأعشاب ويترك الأصيص وبداخله الأبصال لفترة سكون ثم يعاد الري مع بداية الخريف.

وعليه فإنه من الممكن ابقاء أبصال النبات في التربة لمدة سنتين متتاليتين ثم تجدد زراعتها بقلعها في السنة الثالثة بهدف الاكثار. ريف نت

الصورة : قوقل

الأنيمون Anemone coronaria

نبات بصلي شتوي من ذوات الفلقتين ارتفاعه 40سم، ومن الجنس نحو 85 نوعاً تنشر في المناطق المعتدلة والباردة في النصف الشمالي من الكرة الأرضية ويعتبر النوع coronaria من أكثر الأنواع انتشاراً في سورية وفي منطقة حوض المتوسط.

أزهاره متعددة الألوان وهي مفردة نصف مطبقة أو مطبقة تصلح للقطف التجاري، يصلح للزراعة ضمن الأحواض وفي الأصص.

يتكاثر الأنيمون بالبذور تكاثراً جنسياً ويتكاثر خضرياً بزراعة الدرنات، تزرع البذور في الربيع بغرض انتاج أصناف جديدة وتنبت بعد حوالي 5-6 أسابيع على درجة 16ْم أما الدرنات فيمكن زراعتها بالخريف.

يحتاج الأنيمون لتربة خفيفة جيدة الصرف غنية بالعناصر الغذائية، تحرث وتعزق وتضاف الأسمدة العضوية لها ثم تسوى وتقسم إلى أحواض لتزرع النباتات فيها على خطوط، تزرع الشتلات البذرية على أبعاد 10 X 25 سم، أما الدرنات فتزرع في أصص 15سم أو في أحواض على صفوف 12-15سم أي بمعدل 5 نباتات / م2.

 

شكل نبات الأنيمون

تروى التربة بعد الزراعة بشكل متزن لأن الرطوبة العالية تساعد في انتشار الأمراض ويؤثر الجفاف سلباً في النمو الخضري والزهري والدرني، تضاف الأسمدة العضوية قبل الزارعة والمعدنية خلال النمو الخضري وعند بدء تفرع النبات وبمعدل 10غ/م2 أسبوعياً، كما أنه من الضروري تحريك التربة وعزقها وإزالة الأعشاب وتقليب الأسمدة.

وتعتبر درجة 14-17ْم درجة مثلى للنمو ويؤدي ارتفاع درجة الحرارة إلى تقصير طول الحامل الزهري وحجم الزهرة.

تقطف الازهار بعد اتمام تكون البتلات وقبل تفتح الأزهار مباشرة، تستمر الزهرة الفردية فترة قصيرة في الازهار أما المطبقة فتبقى لفترة أطول لكونها عقيمة توضع قواعد الازهار في الماء لتستعيد نضارتها وحيويتها ثم تسوق تجارياً.

بالنسبة للدرنات تقلع الجذور المتدرنة وتوضع في مكان مناسب حتى تجف ثم تنظف وتخزن في غرف جيدة التهوية بعيداًً عن أشعة الشمس والرطوبة حتى يحين موعد الزراعة علماً أن درنات الأنيمون تحتفظ بحيويتها لمدة ثلاث سنوات تحت ظروف التخزين الجيد. ريف نت

الصورة : قوقل

البيغونيا الدرنية الهجين Tuberous begonia

نبات معمر ودرني موطنه الأصلي المناطق الاستوائية يضم الجنس نحو 1000 نوع نباتي للنبات فروع لحمية وأزهار متعددة الأشكال والألوان والأحجام، وهو نبات أصص ويصلح للشرفات وللقطف التجاري لدى بعض الأصناف.

يتكاثر النبات جنسياً وخضرياً، يتم التكاثر الجنسي بزراعة البذور في صوان تحتوي على خلطة من الدبال والرمل بشهر كانون الثاني فتترك الصواني في مكان حرارته بين 20-22ْم وتوالي بالري الخفيف حتى الانتاش. تفرد البادرات إلى أصص بحجم 5سم توضع في مكان حرارته 18ْم ثم تنقل إلى أصص قطرها 8سم وتحفظ بعيدة عن أشعة الشمس حتى موعد نقلها إلى الأصص التي ستسوق فيها (15-20سم).

أما التكاثر الخضري فيكون بتجزئة الدرنة إلى جزئين يحوي كل منهما على براعم وتوضع في مكان حتى الجفاف التام ثم تعفر باحدى المعقمات ثم تزرع في وسط نمو مكون من دبال ورمل ومجروش الأوراق المتحللة وتروى بعناية.

وعند الرغبة في استخدام النبات للأصص والشرفات يفضل زراعة الدرنات الصغيرة في نهاية كانون الثاني على درجة 18-20ْم علماً أن للدرنات طور راحة تدخل فيه بعد نضجها ويمكن تقصير فترته بتخزين الدرنات على درجة 1-5ْم لمدة 60-90 يوماً متواصلة أو تخزينها على درجة 30ْم غير أن هذا يؤدي إلى موت الكثير منها، يعد النبات من نباتات النهار الطويل للنمو الخضري والزهري ومن نباتات النهار القصير لنمو درنته.

يصاب النبات بمرض التبقع الذي يكون على شكل بقع بنية صدأية اللون على الأوراق السفلية وعلى الساق ولتجنب حدوث ذلك يفضل عدم تعريض الدرنات لرطوبة جوية عالية وعدم زيادة كمية مياه الري.

كما وتتساقط البراعم الزهرية عند تباين درجات الحرارة وعند حدوث جفاف وقد تؤدي أشعة الشمس المباشرة إلى تصلب الأوراق وتوقف النمو. ريف نت

الصورة : قوقل

الكنا الهندية Canna indica

نبات معمر ريزومي التكاثر موطنه الأصلي أمريكا الوسطى، يوجد منه نحو 50 نوع نباتي يزهر معظم أوقات السنة عدا فصل الشتاء، يصل ارتفاع النبات إلى 40-150سم أوراقه كبيرة وطويلة وعريضة تتوضع متبادلة على الساق، الزهرة كبيرة الحجم تتوضع في نورات طرفية ومنها الوان عديدة برتقالي، أصفر، أحمر ، أبيض، زهري.

للنبات ريزوم أرضي زاحف يتكاثر من خلاله النبات حيث يزرع الريزوم كاملاً في الربيع ويمكن للنبات أن يتكاثر جنسياً بالبذور التي تزرع في الربيع عند الرغبة بانتاج أصناف وسلالات جديدة كما وأنه من الممكن اكثاره بتجزئة الريزوم إلى قطع يحتوي كل منها 1-2 برعماً وجذوراً لحمية طولها بين 7-10سم.

يزرع النبات حول الأحواض الزهرية ويزرع على الحواف والأقنية، ويفضل التربة متوسطة القوام الغنية بالعناصر الغذائية جيدة الصرف وهو محب للري والرطوبة العالية والإضاءة الجيدة كما وأنه يفضل الأماكن المشمسة، وعند الرغبة في قلع الريزومات تقصر الحوامل النورية إلى 20سم ثم تقلع الريزومات بحذر شديد لتوضع في مكان جاف حرارته 16ْم مع ضرورة تغطيتها بالرمل حتى يحين موعد الزراعة.

يحتاج النبات للسماد العضوي قبل الزراعة وللسماد المعدني بعد الزراعة بحوالي الشهر ثم على دفعات بحسب الحاجة، ويستحسن تقصير الحامل النوري إلى 20سم في شهر آب لدفعه على إعطاء فروع جانبية. ريف نت

الصور : قوقل

الزعفران Crocus vernus

نبات بصيلي قصير موطنه الأصلي أوروبة وحوض المتوسط ومنه أنواع عديدة برية تنمو في سورية وهو نبات زينة وله استعمالات طبية عديدة لغسل العيون ولبعض أمراض النساء لكونه مدر للطمث وهو مقوي للمعدة ويسكن الآلام ومضاد للتشنج ويفيد في معالجة الربو.

أوراقه ضيقة وأزهاره مفردة عددها في النبات بين 2-5 لونها بنفسجي أو أبيض مصفر تخرج الأزهار في نهاية الشتاء وأوائل الربيع وفترة ازهاره اسبوعين فقط.

يتكاثر الزعفران بالأبصال خلال الخريف تزرع النبات في الأحواض حول المساكب وفي الأصص يفضل الزعفران الأماكن المشمسة ونصف الظليلة وتقلع الأبصال في نهاية موسم النمو لتجفف وتخزن من غرف جافة 20-22ْم على أن تخفض درجة الحرارة إلى 17ْم خلال الشهر الأخير من التجزئة. ريف نت

الصور : قوقل

عصــفور الجنة Strelizia reginae

يعد عصفور الجنة من الأبصال الزهرية الجميلة والصالحة للقطف وتبقى فترة طويلة قبل أن تذبل، وهو عبارة عن نبات معمر يتكاثر بالريزومات المدادة، موطنه الأصلي جنوب أفريقيا.

النورة طرفية عديدة الأزهار وعديدة الالوان يسود فيها اللون الارجواني والأصفر والأزرق تشبه الزهرة في شكلها العصفور الدوري ويصل طول الحامل الزهري حتى 70-100سم.

يتكاثر النبات خضرياً عن طريق تجزئة الريزوم أو بواسطة الخلفات التي تفصل بعناية تامة عن جسم النبات الأم ويكون ذلك في شهر آذار، علماً أنه من الممكن اكثار النبات بالبذور عند الرغبة، ويفضل عندها وضع البذور في محلول مخفض من حمض الكبريت (تركيز 10%) لمدة نصف ساعة للاسراع بالانبات.

يفضل النبات التربة الخفيفة جيدة الصرف، الغنية بالمادة العضوية، جيدة التهوية، تعزق التربة ويضاف السماد البلدي ويقلب في التربة ثم تروى الأرض وتعزق ثلاث مرات قبل الزراعة.

وللعناية بالأبصال المزروعة يجب انتظام عملية الري بحسب الحاجة والتسميد الجيد لأن النبات يتجاوب مع التسميد الغزير وبخاصة عند تحضير الأرض للزراعة، يضاف السماد المعدني على دفعات وبمعدل 50كغ من كبريتات الأمونيوم، 30كغ سوبر فوسفات 10كغ كبريتات بوتاس للدونم.

تحتاج عملية نمو النبات بشكل جيد إلى حرارة لا تقل عن 10ْم ويمكن للنبات أن ينمو في الأماكن الظليلة والمشمسة والأخيرة هي الأفضل.

يزهر النبات في موسمين رئيسين الربيع (نيسان وأيار) وتكون الأزهار قليلة العدد لكنها ذات جودة عالية وفي الخريف وهو موسم الازهار الأساسي ( آب – تشرين الثاني) ويعطي أزهاراً غزيرة.

يقطف الحامل الزهري عندما تبدأ الزهيرة الأولى من النورة بالتفتح أو أنه يمكن اجراء القطف في طور البرعم الزهري الناضج، يفضل وضع الحوامل الزهرية في محلول من السكر وحمض الليمون المخفف لمدة يومين على درجة حرارة 22ْم لاطالة عمر النورات المقطوفة الذي يتراوح بين 7-10 أيام في المزهرية. ريف نت

الصورة : قوقل

التوليب Tulipa gesneriana

بصلة حقيقية شتوية تجدد زراعتها سنوياً، زهرته بشكل العمامة وهي جميلة ومتعددة الألوان ومختلفة الطول بحسب الأنواع (150 نوعاً) منتشرة في شرق ووسط وشمال أفريقيا، يصلح للقطف ويبقى فترة طويلة قبل أن يذبل يزرع في الحدائق بشكل مجاميع تحت جذوع الأشجار دائمة الخضرة، ويزرع في الأصيص عدة بصلات تسوق مع الأصيص.

تغمس البصلة قبل زراعتها في محلول مطهر مدة 1-2 ساعة لحمايتها من الفطريات وتزرع في تشرين في الأحواض على عمق بين 5-10سم بحسب حجم البصلة، تروى البصلة بانتظام واستمرارية بعد الزارعة وتزال الأعشاب وتنكش التربة وتضاف الأسمدة المعدنية بخاصة الفوسفور بعدل 10غرام / م2 عند الزراعة وحوالي 5كغ من كبريتات الأمونيوم و 10كغ من كبريتات البوتاسيوم لكل 100م2 بعد شهر ونصف من الزراعة ويلاحظ عدم سقوط الأسمدة على الأوراق لأنها تحرقها.

تقطف الأزهار في الصباح الباكر عند ظهور لون البراعم الزهرية، وقبل تفتحها ويفضل ترك ورقتين على النبات الأم للمساعدة في اكتمال نمو الأبصال الجديدة وتروى النباتات بعد القطف حتى يكتمل نمو الأبصال الجديدة ويتوقف الري عند بدء اصفرار الأوراق لأن ذلك يعني اكتمال هذا النمو ودخول الأبصال طور السكون تقلع الأبصال بعدها وتنشر وتجفف وتفرز وتخزن في أماكن نظيفة وجافة.
وللتبكير في الازهار تزرع الأبصال في أحواض تحتوي على تربة خفيفة جيدة الصرف بمسافة 5-10 سم بين كل بصلتين، وإذا كانت الزراعة في أصص فتوضع هذه الأخيرة في مكان مظلم على درجة 5-9ْم لأن ذلك يشجع تكون الجذور وهي بدورها تشجع النمو الخضري والإزهار المبكر، تخرج الأصص من الظل إلى النور عندما يصل طول النمو الخضري 5-10سم.

يتكاثر النبات بزراعة الأبصال الكبيرة الحجم في الأرض المستديمة ليستفاد من أزهارها أما البصيلات الصغيرة أقل من 8سم فيمكن أن تزرع بشكل كثيف وتوالي بالعناية (ري وتسميد وتعشيب) وتقطف الشماريخ الزهرية منها على أقصر عنق ليستفاد منها تجارياً. وينصح بتفادي الري الغزير والتسميد غير المتوازن لأن ذلك يؤدي إلى ضعف الحامل الزهري وانحناءه نحو الأرض. ريف نت

الصورة : قوقل

الليليوم Lilium ssp

نبات بصلي زيني، بصلته حقيقية، أزهاره متعددة على الساق الزهرية ولها شكل الأبواق تتفتح من الأسفل إلى الأعلى وهي بيضاء أو برتقالية أو حمراء أو بنفسجية اللون، وقد تكون الزهرة الواحدة مشوبة بأكثر من لون ورائحتها عطرية جميلة، يصل طول الحامل الزهري حتى 70-150سم بحسب الأنواع حيث يتبع لجنس الليليوم أكثر من 100 نوع ويصلح الحامل الزهري للقطف والتسويق ويدوم في الماء فترة طويلة ويقطف عندما تتفتح 1-2 زهرة من الأسفل.

موطنه قارة آسيا وزهرته طويلة بيضاء قمعية الشكل تعد من أجمل الأنواع المنتشرة في العالم، رائحتها عطرية قوية تتوضع في مجاميع 3-10 أزهار يصل ارتفاع النبات إلى حوالي 50-100 سم يفضل هذا النوع الأماكن المشمسة ونصف الظليلة ويحتاج إلى ري منتظم ودوري.

 

 

شكل نبات الزنبق الحموي L . Longiflorum

ومن الأنواع المهمة الأخرى من جنس الليليوم النوع L . davidi موطنه غرب الصين أزهاره طويلة تتوضع في مجاميع لونها أحمر برتقالي ذات نقط داكنة، يصل ارتفاع النبات إلى 60- 120 سم أوراقه شريطية داكنة وأبصاله بيضاء بيضوية.

شكل نبات L . davidi

يتكاثر جنس الليليوم بالبصيلات التي تؤخذ وتربى لمدة سنتين حتى تصل إلى الحجم المناسب الذي يعطي أزهاراً مثالية حيث تقطف الأزهار بشكل مستمر دون أن تؤثر في حجم البصلة.

ويمكن إكثاره مباشرة بزراعة البصلة في الخريف على عروات لإطالة موسم الأزهار في تربة جيدة الصرف غنية بالمادة العضوية، في أماكن نصف ظليلة وتزرع في جور بمسافة 30-60 سم بين الجورة والأخرى وعلى عمق 10-15سم ثم تروى بانتظام، تضاف الأسمدة المعدنية وتزال الأعشاب وتنكش التربة حسب الحاجة، ويمكن دعم الساق بأوتاد خشبية لمنعه من الانحناء والسقوط بسبب ارتفاعه.

تقطف الشماريخ الزهرية عند بدء تفتحها وتسوق وتبقى أزهاره بحالة جيدة لمدة 10-14 يوم وعند الرغبة في كسر طور سكون البصلة، تخزن على درجة 2-7ْم لمدة ستة أسابيع بشرط أن تكون محفوظة ضمن دبال رطب أو تربة رطبة، علماً أن تعريض حراشف البصلة للأشعة تحت الحمراء يزيد من سرعة الانبات.

ريف نت

الصورة : قوقل