تجديد لون جدران المنزل بالاسفنج

 إذا مللت من لون جدران منزلك، وأردت تغييرها بنفسك، فإن المهندس ناصر حمّاد صاحب مؤسسة (بيوتات) للديكورات والتصميم الداخلي يقترح عليك استخدام الاسفنج في الطلاء، وهي عملية سريعة تضفي الجمالية والألوان إلى الحائط (من الضروري استخدام قطعة إسفنج جديدة مع كل لونٍ جديد).

الأدوات اللازمة:

– لونان أو أكثر من دهان الجدران.

– شريط يمنع سقوط الدهان على الإطارات الخشبية.

– قفازات تستخدم لمرة واحدة.

– إسفنج بحري طبيعي مع قماش ثقيل أو متوسط الثقل.

– شريط لاصق كثيف وورق مقوى ليس بالسميك.

– صحون ورقية أو مناشف ورقية لعملية التلطيخ.

خطوات العمل:

1- استخدم لون طلاء واحد (ادهن الطبقة الأولية من الدهان واتركها كي تجف).

2- قم بترطيب القطع الإسفنجية واعصرها بالقدر الممكن, ثم اعمل على غمس قطعة الإسفنج بلون الطلاء المتبقي, ثم اضغطها بلمسات رقيقة على سطح الطبق الورقي وذلك لإزالة الفائض من الطلاء من على القطعة الإسفنجية.

3- اضغط قطعة الإسفنج على الحائط بلطف ثم اتركها لتجف.

استمر بهذه العملية بشكل عشوائي. وعند الوصول إلى المناطق السقفية والزوايا, استخدم الورق المقوى لحماية الجدران المجاورة. ولما تجف قطعة الإسفنج بالكامل قم بغمسها بالدهان من جديد, وكرر العملية .

4-بإمكانك أن تضيف ألوان أُخرى إن أردت ، ابتداء باللون الأغمق (الأكثر قتامة) وبالوصول إلى اللون الأفتح. وخلال قيامك بهذه العملية عليك أن تعود إلى الخلف مرة كل فترة للحصول على فكرة إضافية لمعرفة كم تحتاج من الطلاء. قم بإضافة الطبقات بالقدر الذي ترغب به إلى أن تصل إلى هدفك المنشود. وإن كنت تستخدم طلاء مطاطيا فإنه سيجف بسرعة أكبر, الأمر الذي يلغي عملية الانتظار حتى يجف الدهان بين الطبقات المتعددة.  عمّان- الغد-

الصورة : جوجل

من ديكورات الخريف

الخريف، الفصل الذي يسرق بعضًا من ضوء النهار وشيئًا من خضرة الأشجار ومن ألق الزهور، جاذبية خاصّة. ولعلّ الخطوات الأولى لاستقبال هذا الموسم، من ناحية الـ”ديكورات”، تكمن في إبدال الستائر الحرير والهفهافة بأخرى أثقل، مع تهيئة الوسائد والأغطية الخفيفة التي ترافقنا في هذا الموسم الذي تنتهي فيه العطل ويبدأ موسم التلفزيون والقراءة والإسترخاء. وعلينا أن نفكّر أيضًا في تعويض الإضاءة الطبيعيّة باستخدام الإضاءة المنضدية والأرضية والسقفية.
وأخيرًا، لا ننسى الزهور الصناعية متقنة الصنع وأغطية الأرائك والكراسي والأسرّة الملوّنة والمنقوشة التي تنعش “ديكورات” البيت وتغلّف زواياه بالأناقة والحيوية، خاصّة مع الـ”اكسسوارات” الناعمة التي تضع بصمتنا الأخيرة على ديكور البيت. مجلة سيدتي

المدفأة المنزلية ديكور محبي الكلاسيكية

يعتبر المتخصصون المدفأة جزءا من ديكور المنزل لذا فإن اختيارها يكون  بشكل جمالي، ويصبح واحدا من المستلزمات الضرورية في المنزل للتعويض عن نظام التدفئة المتطور والمزود بتقنيات وتكنولوجيا حديثة، إذ تجتمع الأسرة حولها وهذا يتطلب فرض العنصر الجمالي في التأثيث.

والكثير من الرغبات تنصب في اتجاه اقتناء مدافئ تسخر لغايات جمالية بحتة بعيدة عن هدفها العملي أو المنفعي، ويترتب على ذلك توفر عناصر الجمال من مادة وتصميم وابتكار ديكورات من السيراميك والحجر والمرمر في بناء المدفأة.

   تحتل المدفأة المنزلية أو ما يسمى بالـ fire place مكانة مهمة في الديكورات التي تعتمد على الكلاسيكية، مهندس الديكور علاء مرداوي صاحب شركة michigan للديكورات والتصميمات الداخلية يشرح لنا أنواعها والاكسسورات المستخدمة معها.

لهذه المدافئ عدة أنواع:

المدافى الكهربائية، ومدافئ الغاز، ومدافئ الحطب.

– المدافئ الكهربائية تتميز بعدم وجود رائحة لها، وهي سهله وتوضع في أي مكان، ونستطيع تغيير مكانها، فلا توجد مدخنة مرتبطة بها ولا تحتاج لتجهيزات. وتصلح لغرف النوم والمكاتب

ومنها ماهو على شكل خشب، ومنها ماهو من الرخام، ومنها ماهو ممزوج بين الرخام والخشب، ومنها ماهو من الطوب البني.

– مدافئ الغاز ذات المداخن الصغيرة، وتوضع في أي مكان في الزوايا أو داخل الجدار، وتعمل على الغاز، وتصلح في غرف الجلوس، كما يمكن استخدامها في الحدائق.

– مدافئ الحطب وتصلح لأن توضع في الصالات وأماكن الجلوس، ويجب ان يكون لها (فتحة) إلى الخارج، حتى يخرخ الدخان الناتج عن الاحتراق. وغالبا ما تبنى من الطوب ، ويمكن تغطيتها بوجوه مثل الرخام أو الحديد المذهب، أو الخشب .

اكسسوارات المدافئ:

   ومن أبرز اكسسورات المدافئ واكثرها استخداما من قبل متخصصي الديكورات والتصميمات المنزلية هي ما يسمى بالمشابك التي توضع أمام المدفئة، وتكون من الزجاج أو الخشب، ومنها ما يصنع من المرايا، أو مذهب الأطراف، ومنها ما هو مشغول بالحديد، وهذه كلها تستخدم في المنازل وصالات الاستقبال الواسعة، أما ما يصنع من الجلد فتصلح للمكاتب، ومن الإكسسورات الأخرى تلك التي تستغل في حمل الحطب والمنفاخ، وتكون من الخشب أو الجلد، كما توجد بعض القطع التي توضع داخل المدفأة لتعطي شكلا جماليا وتعكس النار. عمّان- الغد- 

الصورة / http://www.rougemagz.com/

لمحبي النباتات: اختاروا الكوكيداما لتتميزوا

ما هي ال”كوكيداما” Kokedama؟

هي تقنية جديدة في فن الزراعة ومصادقة البيئة وهي عبارة عن مزيج بين فن ال”بونزاي” Bonsai  أي الشجر المقزّم وال “ايكيبانا” Ikebana أي تنسيق الأزهار باللغة اليابانية، وهو فن مصدره الاساسي اليابان.

ما هو أصل تسمية “كوكيداما” Kokedama؟

“كوكيداما” Kokedama هي كلمة يابانية مؤلفة من جزئين (Koke) وتعني الطحالب و (Dama) أي الكرة وبالتالي يصبح معنى الكلمة كرة الطحالب. وهي طريقة جديدة لزراعة النباتات والاستعاضة عن حوض الزراعة بمكون طبيعي وهو الطحالب الخضراء. تطلق على هذا الفن أيضا  تسمية (the poor man Bonsai ) اي نبات الرجل الفقير حيث تروي الحكاية اليابانية أن الناس الفقراء كانو يقومون بزراعة نباتاتهم المنزلية ضمن كراة من الطحالب ذلك لعدم قدرتهم على شراء أحواض لها. ومع الوقت، تطورت هذه التقنية القديمة وأصبحت تستعمل كفن جديد في الزراعة المنزلية الصديقة للبيئة كونها طبيعية مئة بالمئة وتضفي رونقا حياَ وجديدا على منازلنا. وما يميزها بشكلٍ خاص هو امكانية تعليق النبتة وفق مفهوم الحديقة العمودية (Vertical Garden )، الذي يعطي مظهرا محبباَ وجديداّ. وهي تشكل فكرة مميزة لمناسبة عيد الحب.

كيف تقوم بتنفيذ هذه التقنية على النباتات؟

اباشر بإفراغ النبتة من الحوض وازالة التراب عن الجذور ثم اعمد الى تنظيف الجذور. بعدها أقوم بتجميعها ووضعها ضمن تربة خاصة ثم أعمل على جمع التراب على شكل كرة ثم أقوم بتثبيت الطحالب الحية والمختارة بعناية فوق كرة التراب، وعندها يمكن للنبتة أن تنمو بسهولة ضمن كمية التراب المدروسة المعدة لها وكذلك الأمر بالنسبة للطحالب.

ماذا عن طريقة العناية بها؟

ان طريقة الاعتناء بنبتة الكوكيداما هي نفسها طريقة الاعتناء بالنباتات العادية، لأن الطريقة تختلف باختلاف النبتة التي نختارها لصناعة هذا الفن. بحيث تتطلب كل نبتة في الحالات العادية، طريقة عناية مختلفة عن النباتات الاخرى، استناداً لى حاجاتها وطبيعتها. تجدر الاشارة الى اننا غالباً ما نختار النباتات الداخلية لتنفيذ هذا الفن. وهذه النباتات تحتاج بشكل خاص الى الرطوبة والضوء.
الفرق الوحيد عن النباتات العادية هو في طريقة الري. اذ ان الكرة المصنوعة من الطحالب والتي تحيط بالنبتة المزروعة بطريقة ال “كوكيداما” Kokedama تحتاج الى ان نرشها برزاز الماء أو ان نعمل الى تغميسها لدقائق معدودة في الماء. وذلك فقط عندما نلاحظ ان النبتة باتت بحاجة الى الماوية التي تساعدها على النمو بطريقةٍ صحيةٍ. منقول بتصرف موقع الحسناء

الصورة : http://www.thesill.com

غرفة الجلوس هي المكان الأسري الحميم الذي يجتمع فيه أفراد العائلة، ولها خصوصية مختلفة عن باقي غرف المنزل، لاشتراك كل أفراد الأسرة فيها من جهة، ولطول الأوقات التي يمضونها فيها، لذلك يجب أن نراعي الألوان والخامات التي نستخدمها فيها كما يقول مهندس الديكور عصام حمّاد صاحب شركة بيوتات للتصميم الداخلي، ويلخص أهم القواعد التي يجب مراعاتها:

– نوع الأثاث المستخدم في الصالة والمقاعد المستخدمة، من المهم أن تكون مريحة لتناسب دور الصالة الأساسي وهو الاسترخاء لعدة ساعات في جو عائلي حميم، ويفضل أن يجمع بين الناحية الجمالية والعملية،

وذلك بحكم استخدامها بشكل يومي ومن عدد كبير من الأشخاص،

وبالتالي تعرضها أكثر من غيرها من غرف المنزل للاستخدام المستمر، خصوصاً في حال وجود أطفال. فمن المهم أن يكون كل شيء حولهم آمنا وبعيدا عن الخطر، بحيث يبعد عنهم ما يخشى مخاطره كالقطع القابلة للكسر(كالزجاج و الفخاريات)، الأدوات الحادة(كزوايا بعض قطع الأثاث) مصادر الكهرباء وغير ذلك.

– للإضاءة دور كبير في تحديد الديكور المناسب، فمثلا إذا كانت الغرفة ذات نوافذ كبيره فذلك يسمح للإضاءة بالدخول إلى الحيز بقدر أكبر، ما سيوحي بالاتساع ويعطي منظرا جميلا للأثاث، أما إذا كانت النوافذ صغيره فستكون الغرفة مظلمة نوعا ما، لذلك يجب أن نراعي تناسق الألوان بشده، وعندها نستخدم الألوان الفاتحة للجدران والأرضيات، أما إذا كانت الإضاءة قوية فالمجال مفتوح لاستخدام الألوان الفاتحة أو القاتمة.

– الألوان: إذا كانت الغرفة مفتوحة على باقي المنزل فيفضل اختيار الألوان المحايدة لمعظم الأسطح كالجدران والأرضيات، أما أقمشة الستائر والتنجيد فينصح بالأنواع ذات الخطوط البسيطة وغير الرسمية، فالأقمشة المزركشة والمعقدة التصميم غير عملية ولا تناسب الغرف المستخدمة من قبل الأطفال وبشكل يومي.

– التغير في منسوب الصالة الواحدة من وسائل الديكور الجيدة، وكذلك وضع فاصل أو جدار ديكور بنصف ارتفاع بحيث يمكن وضع نوعين مختلفين كلياً من الأثاث في ذات الصالة. أي يمكن تقسيم الصالة إلى عدة أجنحة. كاستخدامها لجلسة عائلية في جهة ووضع طاولة طعام في جهة أخرى من ذات الصالة، مع وجود ممرات فسيحة لاستيعاب الحركة الدائمة.

– يستحسن وضع مقاعد إضافية من ذلك النوع المصنوع للاسترخاء.

– توفير مكان لوضع الجرائد اليومية، يوفر مكانا مرتبا طوال اليوم.

– يجب أن تتوفر في غرفة الجلوس طاولات جانبية لتسهيل وضع أكواب العصير ولوازم الجلسة.

– الصور العائلية تعطي المكان مزيدا من الحميمة، شرط أن توزع بشكل متناسق.

– المبخرة أو(الفواحة) من الاكسسوارات المهمة في غرفة الجلوس.

– يمكنك تغيير ديكورات الغرفة بوضع شالات ملونة على المقاعد، أو وضع أصداف أو قطع زجاجية في أكواب فارغة أو في أواني الزهور، إذا لم يكن لديك أطفال يمكن أن يعبثوا بها.

– تخلصي أولا بأول من المجلات القديمة والأوراق غير المهمة.

– ضعي قلما معلقا بجانب جهاز الهاتف، ودفترا لتدوين اي ملاحظات أو أرقام مهمة، وانقليها على الدفتر الخاص بها فيما بعد.

– ضعي شرائط الفيديو أو الكاسيت وال cd في مكان مخصص من مكتبة التلفزيون، واكتبي على كل منها محتواه.

– اختاري قطع السجاد الصغيرة ووزعيها في الغرفة، فهذا يعطي شكلا جماليا، ويسهل عليك تنظيفها. الغد

النباتات المنزلية لا يقتصر دورها على إضفاء اللون الأخضر بالغرفة

لا تقتصر فوائد النباتات المنزلية على قدرتها في إضفاء لمسة أكثر جمالا لغرفة ما حيث أنها يمكن أن تخلق أيضا جوا نقيا بصورة طبيعية ما يساعد على تحسين الحالة المزاجية لاسيما في وقت الشتاء عندما يندر رؤية اللون الاخضر في الهواء الطلق.

   وفي الوقت نفسه تؤثر النباتات المنزلية على نوعية الهواء بشكل عام في غرفة ما بامتصاص المواد الموجودة في الهواء وإطلاق الرطوبة غير أن وضع النباتات على عتبات النوافذ لا يكون دائما أفضل طريقة لتحسين نوعية الهواء في الغرفة.

   وأظهرت اختبارات أجرتها وكالة الفضاء والطيران الاميركية (ناسا) أن النباتات المنزلية يمكن أن تقلص تركيزات مواد الفورمالدهايد والبنزول والزيلين والاثيلين ثلاثي الكلور وغيرها من الغازات الضارة.

   وأجرى مركز أبحاث (جي.إس.إف) الالماني للبيئة والصحة عددا من الدراسات حول النباتات المنزلية وتحسين نوعية الهواء. وقال المتحدث باسم المركز هاينز يورج هوري إن “النباتات يمكنها أن تمتص المواد الضارة من الهواء وتحولها إلى مواد غيرسامة .. امتصاص المواد السامة أشبه بعملية الايض التي تحدث في كبد الانسان أو الحيوان”.

   وليست جميع النباتات المنزلية مناسبة لان تعمل كمرشحات للهواء في غرفة ما تحتوي على غازات معينة وإذا كانت المشكلة تتمثل في مادة الفورمالدهايد التي تتسم برائحتها القوية المنبعثة من خشب الاثاث فإن نبات يعرف باسم “تين البنغال” (وهو نبات تتدلى أغصانه إلى الارض) يتصدر قائمة النباتات القادرة على امتصاص تلك المادة غير أن النبات يطلق مواد يمكن أن تسبب الحساسية لدى الاشخاص الذين يعانون من تلك المشكلة.

   وعندما تخصص غرفة ما لوضع نباتات بها فإن هناك العديد من الاشياء التي تحتاجها النباتات من بينها وضعها في المكان الصحيح وتوفير إضاءة كافية وسماد وتحريك الهواء لتحسين قدرات ترشيح الهواء وتحت الظروف العادية فإن قدرة الترشيح لدى النباتات تكون ضعيفة.

وفي فصل الشتاء عندما لا تنمو النباتات فإنها تطلق المياه التي رويت بها في الهواء.

   وزيادة الرطوبة أحد الاسباب التي تجعل الناس يضعون النباتات في منازلهم غير أنها غالبا ما تسبب الضرر للنباتات دون معرفة ذلك. الغد

أخطاء يجب تجنبها في الديكورات المنزلية

ينصح المتخصصون في مجال الديكور بتجنب الأخطاء التي من الممكن أن تقع فيها عندما تقوم بتصميم ديكورات منزلك وتتلخص في عدة أخطاء شائع حدوثها كما يقول مهندس الديكور علاء مرداوي:

– لا تضع الأعمال الفنية في مستوى أعلى من مستوى العين بالنسبة للشخص المتوسط الطول.

الارتفاع المثالي لأي قطعة فنية تعلق على الحائط 60 سم بعيداً عن الأرض، وهذه قاعدة عامة تستخدم في تعليق أي نوع من الأعمال الفنية. أما إذا كانت هناك مجموعة وليست قطعة واحدة ترغب في تزيين الحجرة بها، توضع أولاً القطعة الكبيرة على نفس المسافة المحددة في الأسطر السابقة، ثم ترتب باقي القطع على أساسها.

– لا تستخدم قطعة فنية صغيرة بمفردها لتزيين حائط مساحته كبيرة، فكأنك تضع طابع بريد على هذه الحائط. لابد من تغطية ثلثي عرض الحائط إذا كانت مساحتها كبيرة بالعناصر الفنية أو الصور على أن يكون ذلك في مجموعات. وتنطبق هذه القاعدة على الحوائط سواء التي يوجد أو لا يوجد أمامها قطع من الأثاث، ويمكن استخدام قطعة فنية واحدة فقط إذا كان حجمها كبيراً لتغطية المساحة الخالية التي توجد لديك.

– لا تبالغ في وضع قطع من الأثاث كبيرة أو كثيرة في المساحات الصغيرة. الواقعية مطلوبة عند عقد المقارنة بين حجم الأثاث ومساحة الحجرة، والحل بسيط للغاية بقياس المساحة المتوافرة لديك ثم اختيار قطع الأثاث التي تلائمها بوضع رسم كروكي في مخيلتك أو على الورق بوصفه إحدى الطرق الفعالة لحل أزمة من المحتمل أن تقع فيها عند اختيارك لديكور منزلك. وهناك طريقة فعالة لزيادة مساحة الحجرة الصغيرة لديك وهي إبعاد قطع الأثاث بعيداً عن الحائط تعطي نتيجة إيجابية، بجانب عدم الإكثار منها داخل جنبات الحجرة أو المساحة المتوفرة لديك.

– لا تقم بطلاء الحوائط كلية قبل اختيار عينة من اللون الذي سيقع اختيارك عليه على الحائط. قبل أن تتسرع وتندم على ما ستنفقه من أموال ومن ضياع للوقت على اختيارك الذي قد تتراجع عنه من لون الطلاء الذي سيكسو حوائط حجرتك، وقبل أن تنتابك حالة من الإحباط لأنك تعيش بين جدران لا يروق لونها لك بالرغم من أنه من اختيارك سواء أكان هذا اللون فاتحاً أو داكناً أو مختلف كلية – يمكنك حل هذه المشكلة قبل وقوعها بالطريقة التالية:

1- دهان الحوائط التي لا يصلها ضوء الشمس والتي تكون بمحاذاة النوافذ، بمساحة 10سم  10X سم.

2- دهان الحوائط التي يصلها ضوء الشمس والتي تواجه النوافذ بنفس المساحة السابقة.

3- اترك الطلاء لمدة يومين للتأكد من أنه اللون الذي وقع اختيارك عليه، ورؤية مدى تطابقه.

4- أما في حالة عدم رضائك وارتياحك للون، عليك باختيار عينة أخرى واختبارها بنفس الطرق السابقة.

5- أما الحوائط الخارجية مثل البلكونات، فتستخدم نفس الطرق السابقة لكن مع الوضع في الاعتبار أن ضوء الشمس متوافر في جنبات هذه الحوائط الخارجية لكن هذا الضوء تتغير درجات حدته على مدار اليوم حتى غروب الشمس لذلك ينبغي عمل عينة لاكتشاف مدى تأثير هذه التغيرات الضوئية من كافة الزوايا للحصول على أفضل النتائج.

– لا تضع الإكسسورات على الأرفف أو على الموائد أو أية عناصر مرتفعة على هذه الأسطح، لأنها ستبدو وكأنك تضع الجنود التي تستعد لخوض المعركة. عليك أن توازن بين الأحجام والارتفاع، والمفتاح في نجاح الشكل الإجمالي لما تستخدمه من إكسسورات هو التنويع في ارتفاع الأشياء المستخدمة في الديكور والاستعانة بالأعداد الفردية. كما أن وضع النباتات يتغلب على مشكلة الارتفاعات غير المتناسقة، والاستعانة بالكتب الحل السليم لتزيين الأرفف المرتفعة.

– لا تستخدم “أباجورة صغيرة” مهما تنوع شكلها أو أية أداة للإضاءة لمنضدة كبيرة أو مرتفعة أو للمزينة(التسريحة). الارتفاع المثالي لأي عنصر إضاءة يتراوح ما بين 60 – 80 سم للمنضدة ذات الحجم الكبير، وتوجد استثناءات لهذه القاعدة ويعتمد على شكل عنصر الإضاءة لكن عليك استخدامها كقاعدة عامة. على أن يكون الارتفاع المثالي لها في غرف النوم للكبار أقل من النسب السابقة قليلاً 50 – 60 سم، ويختلف عنها الإضاءة المستخدمة بالشموع والتي ستكون بالطبع أطول. ويقصر هذا الارتفاع مع غرف الصغار، وكلما قصر الارتفاع بشكل عام كلما كان ذلك أفضل.

– لا تنسي عمل موازنة بين المنسوجات والألوان التي سيقع اختيارك عليها. وستجد الألوان في كل شيء في ديكور الحجرة: الأثاث – ورق الحائط – القطع الفنية – السجاجيد – الأرضيات. فالتناسق مطلوب في المكان الذي تعيش فيه. لابد وأن يكون هناك لون سائد في ديكور الحجرة ثم تأتي باقي الألوان في المرتبة الثانية لتدعيم اللون الأصلي على أن تستخدم هذه الألوان في كل ركن من أركان الحجرة من دون المغالاة فيها والقاعدة العامة: 60% للون المهيمن الأساسي و20% لباقي الألوان، ويمكنك تحويل هذه النسب أي تغييرها للعكس في الحجرات الأخرى حتى تجد أمامك أن جميع الألوان سائدة في كل ركن من أركان المنزل.

– لا تنس إضافة لمسات الأسرة لديكور منزلك للخصوصية. بإضافة الصور أو بعض المقتنيات الشخصية لكل فرد فيهم، وهذا لن يعكس الخصوصية وحسب وإنما أيضاً يعكس الاهتمامات والهوايات والذوق. ضع الصور على الحوائط وفي أركان منزلك، ولا مانع من أن تزينه بأعمال أطفالك من الرسومات ووضعها في إطار لديكور حوائط غرفهم وإذا كنت من هواة السفر وجمع الهدايا التذكارية من الأماكن التي قمت بزيارتها فلا مانع من استخدامها أيضاً ليصبح منزلك قصراً يحتوي على التحف البسيطة غير المكلفة.

– لا تتجاهل الملامح المعمارية في ديكور منزلك. والملامح المعمارية هي تلك الحيل التي يستعان بها في بناء بعض الحوائط بزاوية أو بناء معين، مدفأة، أرفف، أشكال مختلفة للنوافذ، أرضيات، منسوجات الأثاث. وتراعي الملامح المعمارية أيضاً في كيفية ترتيب الأثاث للحصول على أكبر قدر من المساحات، وستجد النتيجة رائعة. الغد

ورق جدران.. أداة سحرية في أيدي المصممين

 

خولة علي (دبي)يساهم ورق الجدران بوصفه من عناصر التصميم الداخلي، في إحداث نقلة نوعية في الردهات الداخلية للمنزل. ويحظى ورق الجدران بأهمية خاصة لدي مهندسي الديكور الداخلي، فلا تكتمل اللوحة إلا بلمسات من هذا اللحاء الذي يغطي الحوائط، ويجعلها تنبض بمشاهد تعبر عن فكرة معينة، فتتأنق تفاصيل المنزل بصورة تعكس مفهوماً خاصاً، استناداً إلى طراز الريف الإنجليزي في أجواء صيفية حالمة.

وتقول إليان عامر، الرئيس التنفيذي لدى ‏«وردة تريفي»: «إن لورق الجدران أثراً واضحاً وعميقاً في التصميم الداخلي، فهو أداة سحرية وفعالة بين أيدي مهندسي التصميم الداخلي، فهي سرعان ما تحقق فكرة المشروع بدقة، بعكس الطلاء، الذي قد يربك المرء ما أن يضرب بفرشاته على الجدران، فتكون النتيجة ليست هي المطلوبة، ما يدخل المرء في دوامة البحث مجدداً بين علب الطلاء المناسبة، في حين ساهم ورق الجدران في تصوير الفكرة بطريقة واضحة لخلق بيئة تحاكي روح الموسم المتجدد، التي تنعكس على فراغات المنزل بطريقة إيجابية».

وقدمت «وردة تريفي» تشكيلة ورق جدران بطراز الريف الإنجليزي، تعانق أجواء الصيف بألوانها التي مزجت بنفحات من النسيم العليل. وتنوعت هذه الألوان بين الصفراء الباهتة إلى الأخضر، والألوان الترابية التي وزعت عليها بعض النقوش التي تدرجت من الخطوط البارزة الدقيقة، إلى النقوش الباهتة الممزوجة بألوان مستوحاة من شمس الصيف المشرقة.

وتؤكد أن ورق الجدران يلعب دوراً في إبراز قطع الأثاث لا تغطية رونقها وجمالها.

وتطرح «وردة تريفي» تشكيلة مستوحاة من الريف البريطاني، تجسدها مجموعة واسعة من المنتجات الفريدة، من الأنسجة المزيّنة بالرسوم وتنجيدات الكراسي، إلى الطرازات الحيوية المزهرة. وتأتي هذه التصاميم العصرية والمزهرة والأنيقة، لتلاقي بساطة الأنسجة المزيّنة بالرسوم تتكامل مع الأفكار التي يطرحها ورق الجدران.جريدة الاتحاد

الصورة : http://www.digaleri.co/

4 نباتات تساعدك على الاسترخاء والنوم العميق

أثبتت دراسات عديدة أنَّ بعض النباتات المنزليَّة مفيدة في تنقية الهواء من السموم، فهي تمتص الملوثات الضارة مثل «الفورمالدهيدات»، التي توجد في كثير من أغراض المنزل مثل المفروشات غير الطبيعيةَّ، ودهان الجدران، وأجهزة التبريد والتدفئة، إضافة إلى ذلك فإنَّ النباتات الخضراء الطبيعيَّة تساعد على طرح الأيونات السلبيَّة في الهواء والتي تساعد على الشعور بالصحة والانتعاش.
وأكد الموقع الإلكتروني الأميركي (Healthy food house)، على أنَّ وجود النباتات في المنزل يساعد على تنقية الهواء، من خلال زيادة الأكسجين، لكن هناك أنواعاً معيَّنة من النباتات لها تأثير كبير على الحياة والصحة، فهي إلى جانب أنَّها تنقي الهواء توفر الاسترخاء وتحسِّن النوم.
وأفاد الموقع بأنَّ هناك 4 نباتات تسبب الاسترخاء وتحسن نوعيَّة النوم، منها:
-1 الصبار: مهدئ للحروق والالتهابات والندبات، ويقضي على المواد الكيميائيَّة الضارة الناتجة عن منتجات التنظيف التي تلوث الهواء، وعندما تشاهد بقعاً على نبات الصبار أعرف أنَّها نتيجة وجود مواد كيميائيَّة ضارة في الهواء، وهذا يؤكد دور الصبار في تطهير المنزل.
-2 زهرة اللبلاب: زهرة اللبلاب من النباتات المفيدة للغاية بالمنزل، فهو فعَّال للغاية في تنقية الهواء، ويمتص كميات كبيرة من مركبات «الفورمالدهايد»، ووجوده في غرفة النوم يساعد على تحسين النوم إلى حدٍّ كبير ولا يجعله يحتاج لكثير من أشعة الشمس.
-3 الياسمين: يؤكد التقرير أنَّ الياسمين له العديد من الآثار الفعَّالة، ويساعد على تحسين نوعيَّة النوم ويقلل من القلق ويضمن الاستيقاظ بمزاج جيِّد.
-4 اللافندر: اللافندر له شعبيَّة كبيرة بسبب استخدامه في منتجات العناية بالجسم، ورائحته الرائعة تساعد على الاسترخاء، فاستنشاقها يساعد على تحسين نوعيَّة النوم ويعمل على التغلب على الأرق والقلق. المدينة الاخبارية

الصورة : http://www.nyrnaturalnews.com/